10 أيلول سبتمبر 2013 / 17:20 / بعد 4 أعوام

اوباما سيواصل الضغط على سوريا وسط الجهود الدبلوماسية

المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني يتحدث للصحفيين في واشنطن يوم 27 أغسطس اب 2013. تصوير: كيفن لامارك - رويترز

واشنطن (رويترز) - حث مسؤولون كبار في إدارة اوباما الكونجرس يوم الثلاثاء على مواصلة الضغط على سوريا بشأن ترسانتها من الاسلحة الكيماوية في حين تدرس الولايات المتحدة بديلا دبلوماسيا للضربات العسكرية.

وكبحت الانفراجة الدبلوماسية المحتملة التصويت المقرر في الكونجرس بشأن التصريح باستخدام القوة العسكرية في حين يطلب المشرعون والادارة مزيدا من الوقت لتقييم الاقتراح الروسي بوضع الاسلحة الكيماوية السورية تحت رقابة دولية.

ويواجه الرئيس باراك اوباما مقاومة قوية في الكونجرس بخصوص أي تحرك عسكري وسارع مشرعون مؤيدون ومعارضون بتصوير الاقتراح الروسي كمخرج محتمل مع اعلان المزيد من الاعضاء معارضتهم للضربات الامريكية.

وبدأت مجموعة من الاعضاء الجمهوريين والديمقراطيين بمجلس الشيوخ وضع مسودة قرار معدل بشأن استخدام القوة العسكرية يعطي الولايات المتحدة وقتا للسيطرة على الاسلحة الكيماوية لسوريا.

وأبلغ وزير الخارجية الامريكي جون كيري ووزير الدفاع تشاك هاجل الكونجرس ان التهديد بالعمل العسكري أمر حيوي لإجبار الرئيس السوري بشار الاسد على الرضوخ بخصوص اسلحته الكيماوية.

وقال هاجل للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب ”كي يكون لهذا الخيار الدبلوماسي فرصة للنجاح لا بد من استمرار التهديد بعمل عسكري أمريكي - التهديد الحقيقي والذي يحظى بمصداقية...“

وأخر مجلس الشيوخ تصويتا مقررا يوم الاربعاء بشأن التصريح باستخدام القوة. وقال كيري ان اوباما ربما يتحدث الى زعماء الكونجرس بخصوص ”وقت وكيفية“ إجراء تصويت نهائي.

وقال ”لم يتغير شيء بخصوص طلبنا للكونجرس باتخاذ اجراء في هذا الصدد.“ وأضاف ”فيما يتعلق بمتى وكيف فهذا أمر ربما يريد الرئيس التحدث بشأنه مع القيادة.“

وتوجه اوباما الى مبنى الكونجرس لزيارة الاعضاء الديمقراطيين والجمهوريين في مقابلات منفصلة يوم الثلاثاء قبيل كلمة للامة عبر التلفزيون سيوجهها في المساء من البيت الابيض.

وقال النائب الديمقراطي جين جرين وهو من تكساس ان كبير موظفي البيت الابيض دينيس مكدونف ابلغ النواب الديمقراطيين ان الدبلوماسية لها الاولوية على التحرك العسكري الان.

وظهرت المبادرة الدبلوماسية الروسية بعد تصريحات عفوية لكيري يوم الاثنين تشير الى مثل هذه الصفقة. وتمثل المبادرة تحولا مفاجئا بعد أسابيع بدا فيها الغرب متجها الى التدخل في الحرب الاهلية المندلعة في سوريا منذ اكثر من سنتين.

واصبح زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل اول الزعماء الحزبيين الاربعة الكبار في مجلسي الكونجرس الذي يقول انه لن يدعم قرارا بشأن القوة العسكرية لأنه ”لا يوجد خطر جسيم ماثل يهدد الأمن القومي (الأمريكي)“ فيما يتعلق بسوريا.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن الرئيس باراك أوباما سينسب الى نفسه بعض الفضل في امكان تحقيق انفراج دبلوماسي فيما يخص أسلحة سوريا الكيماوية في كلمته للأمريكيين يوم الثلاثاء لكنه سيواصل الضغط على الكونجرس كي يوافق على استخدام القوة العسكرية.

وقال كارني لتلفزيون (إم.إس.إن.بي.سي.) إن البيت الأبيض يرى إن قبول سوريا أخيرا التخلي عن أسلحتها الكيماوية جاء نتيجة التهديد الأمريكي بتوجيه ضربات إليها.

وأضاف كارني أن أوباما سيشرح للأمريكيين في كلمته التي تذاع في التاسعة مساء (0100 الأربعاء بتوقيت جرينتش) لماذا يريد الحصول على تصريح بضرب سوريا.

إعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

من روبرتا رامبتون وباتريشيا زنجرلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below