15 حزيران يونيو 2013 / 12:05 / منذ 4 أعوام

رئيس التشيك يكثف الضغوط على رئيس الوزراء ليستقيل

الرئيس التشيكي ميلوس زيمان يتحدث خلال حفل في ليتشي يوم السبت - رويترز

ليتشي (جمهورية التشيك) (رويترز) - صعد الرئيس التشيكي ميلوس زيمان الضغوط يوم السبت على رئيس الوزراء بيتر نيكاس لكي يستقيل بشأن فضيحة تتعلق بمزاعم بأن مستشارة مقربة أساءت استخدام سلطاتها وقدمت رشى لسياسيين.

والحكومة في حالة اضطراب منذ ان وجه مدعون الاتهام الى يانا ناجيوفا مستشارة رئيس الوزراء وسبعة آخرين في اطار أكبر حملة على الفساد السياسي في عقدين.

وعندما سئل ان كان يتعين على حكومة يمين الوسط التي يتزعمها نيكاس ان تبقى في السلطة قال زيمان وهو خصم سياسي لرئيس الوزراء ”أعتبر الاتهامات التي وجهت خطيرة للغاية.“

واضاف في أول تصريحات منذ سلسلة مداهمات لمكاتب حكومية في الاسبوع الماضي ”بعد ان استمعت الى قائد الشرطة وممثل الادعاء بالمحكمة العليا توصلت الى نتيجة مفادها ان (الاتهامات) تستند الى أدلة كافية“.

وقال ”هذا رد غير مباشر لكنه واضح على سؤالك.“

وفي كلمة تمثل تحديا امام اعضاء البرلمان يوم الجمعة نفى رئيس الوزراء المزاعم وقال انه سيستمر في السلطة. وأضاف انه لم يفعل شيئا يخالف الامانة وليس لديه من سبب يدعوه الى عدم الثقة في ناجيوفا.

من روبرت مولر

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below