مبعوث إيران الجديد يأمل في حل الخلافات مع وكالة الطاقة الذرية

Thu Sep 12, 2013 9:01pm GMT
 

فيينا (رويترز) - قال مبعوث إيران الجديد لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الخميس إن إيران ستتعاون مع الوكالة من أجل "التغلب على المشكلات القائمة نهائيا" مشيرا فيما يبدو إلى نهج أكثر مرونة من جانب الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني.

لكن السفير رضا نجفي أكد في أول مشاركة له في اجتماعات مجلس محافظي الوكالة موقف إيران بانها لن تتخلى عما تعتبره حقها المشروع في برنامج سلمي للطاقة النووية.

وقال نجفي لمجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة "إيران مستعدة بناء على حقوقها والتزاماتها بموجب معاهدة منع الانتشار النووي للتعامل بإخلاص لإزالة أي غموض يتعلق بأنشطتها النووية."

وإيران في مواجهة مع القوى الغربية التي تعتقد ان برنامجها النووي ربما يهدف لاكتساب القدرة على انتاج سلاح نووي. وتنفي طهران هذا وترفض أي قيود على تخصيب اليورانيوم أو أن تطبق الوكالة نظاما للتفتيش أكثر تدقيقا وهو ما طالبت به عدة قرارات للأمم المتحدة.

وأجرت الوكالة الدولية عشر جولات من المحادثات مع إيران منذ أوائل عام 2012 في محاولة لاستئناف تحقيق معطل في أبحاث يشتبه في ارتباطها بأسلحة ذرية في جهود منفصلة عن المساعي الدبلوماسية للقوى الكبرى لحل نزاع عمره عشر سنوات.

ولم تسفر المحادثات حتى الآن عن أي نتائج لكن الدول الغربية ترى أن اجتماعا تحدد موعده في 27 سبتمبر أيلول في فيينا اختبار لمعرفة أي تحول جوهري من جانب إيران عن موقفها المتشدد في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وأوضحت إسرائيل - التي يعتقد على نطاق واسع أنها القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط - شكوكها العميقة في حدوث أي تغير في سياسة طهران نتيجة لانتخاب روحاني.

وقال السفير إيهود أزولاي لمجلس محافظي الوكالة "إيران تقود الوكالة والمجتمع الدولي كله للدوران في حلقات مفرغة."

وأشار نجفي الذي عين مبعوثا لإيران لدى الوكالة الدولية بعد تولي روحاني منصبه في الثالث من أغسطس آب إلى أن طهران لديها إرادة سياسية قوية لأن "تتفاعل على نحو بناء" في القضية النووية.   يتبع