17 حزيران يونيو 2013 / 00:28 / بعد 5 أعوام

البلغار يحتجون على الحكومة الجديدة بعد اسبوعين فقط من توليهاه السلطة

صوفيا (رويترز) - طالب الاف المحتجين البلغار باستقالة حكومتهم الجديدة التي يقودها الاشتراكيون يوم الاحد ولكن رئيس الوزراء بلامين اوشارسكي رفض احتمال الاستقالة واصفا ذلك بانه امر”لا يتسم بالمسؤولية بشكل كبير “و”مزعزع للاستقرار.“

محتجون يتظاهرون في وسط صوفيا يوم الاحد - رويترز

وتظاهر نحو 15 الف محتج في شوارع العاصمة صوفيا لليوم الثالث الاحد مطالبين باستقالة الحكومة التي لم يمض على توليها السلطة سوى اسبوعين.

واضطرت الحكومة السابقة لحزب مواطنون من اجل التنمية الاوروبية لبلغاريا الذي يمثل يمين الوسط للاستقالة في فبراير شباط بعد احتجاجات شعبية على مستويات المعيشة وعدم معالجة الفساد.

واصبح حزب مواطنون من اجل التنمية الاوروبية لبلغاريا اكبر حزب في البرلمان بعد انتخابات جرت الشهر الماضي ولكنه لم يستطيع الحصول على اغلبية مما جعل الاشتراكيين يشكلون ائتلافا يعتمد على الدعم السلبي لحزب قومي صغير.

وطالب محتجون كثيرون بتعديل قانون الانتخابات لاعطاء الاحزاب الجديدة الصغيرة التي لا تعد جزءا من النخبة الراسخة على الساحة فرصة للفوز بمقاعد في البرلمان.

وحذر رئيس الوزراء من ان انهيار الحكومة سيحرم بلغاريا من الحصول على مساعدات يقدر حجمها بمليارات الدولارات من الاتحاد الاوروبي لانه يتعين التفاوض على هذه المساعدات بحلول نهاية العام.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below