17 حزيران يونيو 2013 / 10:55 / منذ 4 أعوام

المرأة الافغانية تخسر حقوقا سياسية مع تنامي الخوف من المستقبل

الرئيس الافغاني حامد كرزاي يتحدث في الدوحة يوم 9 يونيو حزيران 2013. تصوير: محمد دبوس - رويترز

كابول (رويترز) - قال مسؤولون أفغان ان المحافظين بالبرلمان الأفغاني ألغوا في هدوء شرطا قانونيا بأن تشغل المرأة ربع مناصب مسؤولي الاقاليم المنتخبين على الاقل في خطوة جديدة تقوض حقوق المرأة في أفغانستان.

واكتشفت نائبات في البرلمان منذ أيام معدودة فقط هذا التعديل الذي تقرر في مايو ايار.

وأثار هذا القرار مخاوف بين النشطاء المدافعين عن حقوق المرأة من ان تتنازل حكومة الرئيس الافغاني حامد كرزاي عن حقوق ناضلوا من اجلها طويلا مقابل ارضاء حركة طالبان المتشددة التي تحاول حكومة كابول دفعها الى طاولة محادثات السلام.

وصرح نشطون بأن هذه الخطوة يمكن ان تقلص عدد النساء في مجلس الشيوخ لان معظم النساء فيه ينتخبن من خلال عملهن في مناصب اقليمية.

وقالت فرخندة نادري وهي نشطة مدافعة عن حقوق الانسان ونائبة في البرلمان ”في المفاوضات لا تفوز بشيء الا اذا تنازلت أيضا عن شيء.“

وأضافت ”هذه استراتيجية سياسية: لارضاء (طالبان) في محادثات السلام هم مستعدون للتنازل عن حقوق المرأة.“

ودخلت المرأة الافغانية عالم السياسة الذي كان قاصرا على الرجال عام 2001 بعد قليل من الاطاحة بحكومة طالبان عقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

وكان القانون يخصص من قبل للمرأة ربع المقاعد على الاقل في نحو 400 مجلس محلي و34 مجلسا اقليميا.

ويعين كرزاي 17 امرأة من بين 28 امرأة في مجلس الشيوخ. ويجري اختيار الباقيات من بين نساء يشغلن مقاعد في المجالس المحلية او الاقليمية.

ووافق مجلس النواب على هذا التعديل يوم 22 مايو ايار وقالت النائبة البارزة فوزية كوفي ان النائبات لم يكتشفنه سوى الاسبوع الماضي فقط.

وقالت في اشارة الى الاعضاء الذين تبنوا التعديل ”ازالوه دون ان يخطرونا.“

ويحتاج القانون الجديد الى موافقة مجلس الشيوخ وتوقيع الرئيس الافغاني ليصبح ساريا.

ويقول منتقدو هذا التعديل انه لن يؤثر فقط على فرص المرأة في شغل مقاعد في مجلس الشيوخ بل سيؤثر ايضا على أكثر من 100 مقعد في أجهزة حكومة محلية كانت تخصص من قبل للمرأة.

وقال نور محمد نور المتحدث باسم اللجنة الافغانية المستقلة للانتخابات ”النساء لا يمكنهن الفوز باصوات في هذا البلد استنادا الى التصويت الشعبي وحده. هذا التعديل مثير للقلق. سيفقدن أصواتهن.“

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below