14 أيلول سبتمبر 2013 / 20:25 / بعد 4 أعوام

عشرات الالاف في مسيرة في بولندا للمطالبة بالمزيد من فرص العمل

وارسو (رويترز) - شارك عشرات الالاف من المحتجين في مسيرة في العاصمة البولندية يوم السبت في واحدة من اكبر المظاهرات منذ سنوات للمطالبة بتوفير المزيد من الوظائف وزيادة الاجور وانحوا باللائمة على حكومة رئيس الوزراء دونالد توسك في الفشل في معالجة مشكلة البطالة.

محتجون من نقابات عمال مختلفة في وسط وارسو يوم السبت - رويترز

وقال مجلس المدينة ان نحو 100 الف شخص شاركوا في المسيرة التي نظمتها نقابات العمال وكانوا يلوحون بالاعلام ويعزفون الموسيقى اثناء سيرهم بشكل سلمي في وسط وارسو.

وشهد الاقتصاد البولندي نموا متواصلا على مدى عقدين لكنه نجا بأعجوبة من الركود في بداية العام. وأظهر الاقتصاد منذ ذلك الحين دلائل على التعافي لكن الانتعاش كان اضعف من ان يقضي على البطالة خاصة بين الشباب. ووصل معدل البطالة إلى 13.1 في المئة بعد ان وصل الى 14.4 في المئة في فبراير شباط في اعلى مستوى لها خلال ستة اعوام.

وقال مسعف يدعى توماز دانيليفيتز شارك في المسيرة ”جئنا إلى وارسو لنرفع بطاقة حمراء للحكومة.“

وتعارض نقابات العمال تشريعا جديدا يعطي للشركات وأرباب العمل المزيد من المرونة في تحديد ساعات العمل للعاملين. ومن بين اللافتات التي رفعها المتظاهرون واحدة مكتوب عليها ”الوظائف لبعض الوقت هي استغلال كل الوقت.“

وقال جان جوز زعيم ائتلاف نقابات العمال (او بي زد زد) ”اليوم هو التحذير الاخير للحكومة. اذا لم يتم استخلاص اي نتائج فسوف نصيب البلد بأكمله بالشلل التام ونغلق جميع الطرق والطرق السريعة.“

وأدى التراجع الاقتصادي الى انخفاض شعبية حكومة توسك إلى اقل مستوى لها منذ توليه السلطة قبل ستة اعوام.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below