14 أيلول سبتمبر 2013 / 23:46 / منذ 4 أعوام

ميركل تأمل بالحصول على تعزيز لاعادة انتخابها من خلال انتخابات بافاريا

ميونيخ (رويترز) - تجري انتخابات يوم الاحد في ولاية بافاريا الغنية بجنوب المانيا من المتوقع ان يفوز فيها حلفاء المستشارة انجيلا ميركل بنحو خمسين في المئة من الاصوات مما يعززها هي وانصارها من المحافظين قبل اسبوع من الانتخابات الاتحادية.

المستشارة انجيلا ميركل في اوزنابروك يوم الجمعة - رويترز

ويحكم الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحزب الشقيق لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل ولاية بافاريا منذ 56 عاما جاعلا من نفسه الحاكم الطبيعي لولاية تتباهى بازدهارها الاقتصادي وتقاليدها.

وتتوقع استطلاعات الرأي حصول الاتحاد الاجتماعي المسيحي على مالايقل عن 47 في المئة من الاصوات مما يسمح له بالفوز باغلبية مطلقة في الجمعية الاقليمية في ميونيخ وتعزيز المحافظين في المانيا. ومن المقرر معرفة اول نتائج لاستطلاعات اصوات الناخبين في الساعة السادسة مساء (1600 بتوقيت جرينتش.)

ويريد هورست شيهوفر زعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي ان ينسى انتخابات 2008 عندما سجل الحزب اسوأ نتيجة له منذ 60 عاما بحصوله على 43 في المئة من الاصوات. واجبره ذلك على تحالف مع الحزب الديمقراطي الحر وهو شريك ايضا لميركل في الائتلاف الحاكم ببرلين.

ويحظى تحالف الاتحاد الاجتماعي المسيحي والاتحاد الديمقراطي المسيحي بتأييد تبلغ نسبته نحو 40 في المئة في شتى انحاء المانيا مما يعني انه في حالة فوزه في 22 سبتمبر ايلول سيحتاج الحزبان لشريك لتشكيل حكومة. وسيكون هذا الشريك اما الحزب الديمقراطي الحر او الحزب الديمقراطي الاشتراكي والذي حكمت معه ميركل في ائتلاف واسع من عام 2005 حتى عام 2009.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below