15 أيلول سبتمبر 2013 / 12:08 / بعد 4 أعوام

إصابة ضابطة شرطة بالرصاص في أفغانستان

كابول (رويترز) - أطلق الرصاص على ضابطة شرطة في أفغانستان يوم الأحد بعد شهور من مقتل ضابطة أخرى مما يسلط الضوء على المخاوف بشأن الأمن ودور النساء في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأجنبية للانسحاب من البلاد.

واللفتنانت نيجارا التي تستخدم مثل الكثير من الافغان الاسم الأول فقط أصيبت بالرصاص أثناء توجهها لعملها بدراجة نارية يقودها أحد أقاربها في لشكركاه عاصمة إقليم هلمند الجنوبي المضطرب.

وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم الإقليم إنها نقلت إلى المستشفى ومن المتوقع أن تشفى.

وكانت اللفتنانت إسلام بيبي قتلت بالرصاص في ظروف مشابهة في أوائل يوليو تموز أثناء توجهها أيضا إلى عملها على متن دراجة نارية يقودها أحد أقاربها وأطلق مسلحون مجهولون الرصاص على رأسها.

وكثيرا ما استهدفت حركة طالبان مسؤولات يعملن في الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة غير أن بعض الهجمات لها صلة بأقارب متشددين للنساء يشعرون بالغضب من عمل النساء.

وقالت لجنة أفغانية مستقلة لحقوق الانسان إن العنف ضد النساء زاد بشكل كبير خلال العامين الماضيين.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below