20 حزيران يونيو 2013 / 12:07 / بعد 4 أعوام

فرنسا تحتفظ بترسانتها النووية بعد دعوة أوباما

وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان يغادر قصر الاليزيه بعد اجتماع حكومي في 14 يناير كانون الثاني 2013. رويترز

باريس (رويترز) - قال وزير الدفاع جان ايف لو دريان يوم الخميس إن فرنسا غير مستعدة لخفض ترسانتها النووية في الوقت الحالي وذلك بعد يوم من اقتراح الرئيس الأمريكي باراك أوباما تخفيض الأسلحة المنشورة في إطار مسعى عالمي لتقليل المخزونات.

وخلال حديثه في برلين حث أوباما روسيا على المساعدة في الاستفادة من معاهدة ”ستارت الجديدة“ التي تتطلب من الدولتين خفض مخزونات الأسلحة النووية المنشورة الى 1550 لكل منهما بحلول عام 2018.

وقال لو دريان لراديو فرانس انفو ”باراك أوباما يقترح على روسيا أن يخفضا معا. لا بأس بهذا لكننا لا نرى الأمور بهذه الطريقة“ مشيرا الى أن فرنسا قلصت ترسانتها بالفعل الى دون 300 رأس حربي.

وأضاف ”المشكلة الحقيقية هي الانتشار النووي... إنه الخطر المستقبلي من حصول ايران على سلاح نووي.“

واتسم رد فعل موسكو على دعوة أوباما لخفض ترسانتها المنشورة بمقدار الثلث بالفتور وقالت إنها لا تستطيع أن تأخذ هذه المقترحات على محمل الجد في الوقت الذي تعزز فيه واشنطن أنظمتها الدفاعية المضادة للصواريخ.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below