18 أيلول سبتمبر 2013 / 22:02 / بعد 4 أعوام

جنود تشاديون يتركون مواقعهم في شمال مالي احتجاجا

باماكو (رويترز) - قالت متحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة إن سرية تضم نحو 150 جنديا تشاديا ضمن قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في شمال مالي تركوا مواقعهم يوم الأربعاء احتجاجا على طول المدة التي أمضوها في الخدمة هناك.

وقالت المتحدثة سامانتا بونفينو إن الجنود الذين حاربوا إلى جانب القوات الفرنسية لطرد الإسلاميين المتشددين من شمال مالي متمركون في المنطقة القاحلة منذ عدة شهور ويطالبون بتسريع عملية استبدالهم بجنود جدد.

وقالت بونفينو في اتصال هاتفي من باماكو عاصمة مالي "غادر نحو 150 منهم تساليت إلى جاو" مشيرة إلى البلدة التي كان الجنود يتمركزون فيها.

وأضافت أن بعثة الأمم المتحدة في مالي والسلطات العسكرية التشادية تجري مناقشات مع الجنود للتوصل إلى حل لشكاواهم مضيفة أن بعض الجنود ظلوا في تساليت وأن البعثة اتخذت إجراءات للاستمرار في تأمين البلدة.

وشارك نحو ألفي جندي من تشاد في الحملة البرية للقضاء على تمرد الاسلاميين في شمال مالي وقتل 38 منهم في العمليات القتالية. وتولت الأمم المتحدة قيادة قوة حفظ السلام الأفريقية في مالي في يوليو تموز.

وتضم القوة جنودا من عدة دول أفريقية من بينها تشاد والنيجر والسنغال ونيجريا وبوركينا فاسو وهي ثالث اكبر قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة ومن المتوقع أن تضم 12600 جندي وشرطي عند اكتمالها.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير عمر خليل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below