أولوند يعتقد ان الرهائن الفرنسيين في شمال أفريقيا أحياء

Sun Jun 23, 2013 9:20am GMT
 

الدوحة (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يوم الاحد ان فرنسا تعتقد ان الرهائن الفرنسيين الذين يحتجزهم جناح القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي أحياء.

ونشرت الجماعة الاسلامية بيانا على حسابها في تويتر يوم السبت قالت فيه ان ثمانية رهائن أوروبيين من بينهم خمسة فرنسيين سالمون.

وكررت الرسالة بيانات سابقة للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي هددت فيها بقتل الرهائن اذا تدخلت فرنسا عسكريا مرة اخرى في شمال افريقيا لكنها قالت انها مستعدة للتفاوض على مصيرهم.

وقال أولوند خلال زيارة لقطر "لدينا كل الاسباب التي تدعونا للاعتقاد بأن الرهائن احياء وعلينا ان نسعى لتحريرهم."

وتزامن بيان القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي مع احتجاجات نظمتها اسر الرهائن الفرنسيين الذين احتجزوا في النيجر في سبتمبر ايلول عام 2010 في ذكرى مرور أكثر من الف يوم على اسرهم.

وقالت صحف فرنسية ان الرهائن نقلوا الى الجزائر وانهم بين يدي الزعيم الجديد للقاعدة في بلاد المغرب الاسلامي يحيى ابو الهمام. ورفضت الحكومة الفرنسية التعليق على التقرير.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عفيفي)

 
الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند في الدوحة يوم السبت - رويترز