23 حزيران يونيو 2013 / 15:33 / بعد 4 أعوام

طالبان تقول إن رفع رايتها ولافتتها على مكتبها بالدوحة "بالاتفاق مع قطر"

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في الدوحة يوم السبت. تصوير: محمد دبوس - رويترز

كابول (رويترز) - قالت حركة طالبان يوم الاحد إنها حصلت على موافقة حكومة قطر على استخدام رأيتها ولافتتها عند افتتاح مكتبها بالدوحة في خطوة تشير الى أنها قد تكون غير مستعدة لازالتهما رغم ان المسألة اصبحت نقطة شائكة اساسية في محادثات السلام الأفغانية الوليدة.

وبدا الاسبوع الماضي ان ثمة انفراجة في جهود استئناف محادثات السلام لانهاء الحرب الدائرة في أفغانستان منذ 12 عاما حين اعلنت طالبان انها ستفتتح مكتبا في العاصمة القطرية الدوحة بعد طول انتظار.

ولكن تبددت الآمال حين ردت الحكومة الافغانية بغضب على فتح المكتب يوم الثلاثاء الماضي واحتجت على رفع راية طالبان ولافتة تحمل اسم إمارة أفغانستان الإسلامية وهو نفس الاسم الذي استخدمته طالبان ابان حكمها في الفترة من عام 1996 إلى عام 2001.

وألغى الرئيس الافغاني حامد كرزاي زيارة مزمعة لوفد تفاوض افغاني لقطر وعلق محادثات مع الولايات بشأن اتفاق أمني مهم معتبرا أن واشنطن لم تقدم ضمانات على ألا تسيء طالبان استغلال المكتب.

ورغم إجراء مفاوضات لاحقا يشير بيان يوم الأحد إلى أن طالبان ليست مستعدة للتراجع عن موقفها.

وقال محمد نعيم المتحدث باسم طالبان في الدوحة في بيان "رفع الراية واستخدام اسم الإمارة الإسلامية تما بالاتفاق مع الحكومة القطرية."

كما رد على تصريحات منسوبة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن أن الحركة وقعت اتفاقا مع الولايات المتحدة فيما يتعلق باستخدام المكتب.

ورغم ان رويترز لم تتوصل إلى التصريحات بعينها التي أشار إليها نعيم غير ان كيري صرح في مؤتمر صحفي في الدوحة امس ان "اتفاقا" لم يحترم.

وقال نعيم "لم يتم توقيع اتفاق من هذا النوع. لا وجود لهذا الاتفاق على الرغم من أنه تم تبادل الوثائق بين الإمارة الإسلامية والحكومة القطرية فيما يتصل بأوضاع المكتب."

وبدت تصريحات كيري في الدوحة اكثر تشاؤما من تصريحات سابقة لمسؤولين امريكيين.

وقال كيري "يجب أن نرى هل يمكننا العودة إلى المسار... لا أدري هل هذا ممكن أم لا."

وأضاف "إذا لم يصدر قرار بالمضي قدما من جانب طالبان دونما إبطاء فقد يتعين علينا أن ندرس هل ينبغي إغلاق المكتب أم لا."

ولم تبد حكومة كرزاي اي استعداد للتنازل وكرر المتحدث باسم وزارة الخارجية جنان موسى قوله ان الاجواء الاحتفالية لمراسم افتتاح المكتب تنتهك "التأكيدات" التي قدمتها واشنطن .

وقال "مازلنا ننتظر تفسيرا وافيا لما حدث . يجب ان تحصل الحكومة الافغانية على تفسير يتسم بالوضوح والشفافية وتجري تلك المناقشات والاتصالات الآن."

وقال موسى زاي ان مكتب طالبان يجب ان يغلق اذا لم يكن مفيدا لعملية السلام.

وتنتظر افغانستان والولايات المتحدة وقطر منذ يوم الثلاثاء معرفة ما إذا كان زعماء طالبان سيوافقون على رفع العلم واللافتة من على المكتب.

ورفعت اللافتة التي تحمل "إمارة افغانستان الإسلامية" من على مدخل المكتب ولكن لافتة مماثلة ظلت داخل المبنى ونكست الراية ولم يتم إنزالها.

وقال مصدر بوزارة الخارجية القطرية لرويترز ان طالبان ارجأت خططها لبدء العمل في المكتب يوم الأحد انتظارا لتعليمات من قادتها.

وقال مصدر "أبلغتنا (طالبان) انها ستفتتح (المكتب) اليوم في السابعة صباحا ولكن لم يصل أحد ولم يبلغونا حتى الآن بخطتهم الجديدة."

ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم طالبان في الدوحة للتعليق.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below