20 أيلول سبتمبر 2013 / 11:01 / بعد 4 أعوام

اسيا تفصح عن طموحاتها النووية في اجتماع لوكالة الطاقة الذرية

فيينا (رويترز) - استغلت الصين والهند ودول اسيوية أخرى اجتماعا للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة هذا الأسبوع لابداء عزمها على توسيع استخدامها للطاقة الذرية.

ووضحت الصين في الاجتماع السنوي لدول الوكالة البالغ عددها 159 دولة بين يومي 16 و20 سبتمبر أيلول الخطوط العريضة لخططها لبناء المزيد من منشآت الطاقة النووية رغم مخاوف عالمية تتعلق بالأمان بعد كارثة فوكوشيما في اليابان.

وقال ما شين غروي رئيس هيئة الطاقة الذرية الصينية ”لم تتردد الحكومة الصينية قط في تصميمها على دعم تطوير الطاقة النووية.“

وقال ما في المؤتمر إن بكين تملك 28 منشأة للطاقة نووية تحت الإنشاء بجانب 17 منشأة تعمل بالفعل في الصين وهذا هو أكبر عدد في العالم.

وخفضت الوكالة من توقعاتها لنمو الطاقة النووية على المدى البعيد للعام الثالث على التولي لاسباب من بينها حالة من التردد بعد أزمة اليابان.

لكن الوكالة قالت إن الطاقة النووية قد تصل إلى قرابة ضعف طاقتها الانتاجية بحلول عام 2030 بسبب النمو في اسيا.

وقال سانك موك لي رئيس وفد كوريا الجنوبية إن بلاده مستمرة في جهود توسيع برنامجها للطاقة النووية وتملك حاليا 23 محطة وتعتزم بناء 11 مفاعلا جديدا بحلول عام 2024.

وقال راتان كومار سينها رئيس لجنة الطاقة الذرية الهندية إن بناء بلاده لاربعة مفاعلات للماء الثقيل يجري كما هو مقرر وأضاف أن الهند تهدف إلى بناء 16 مفاعلا آخر.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below