24 حزيران يونيو 2013 / 09:29 / بعد 4 أعوام

رئيسة الوزراء الاسترالية تهاجم منتقديها وسط أزمة زعامة في البلاد

كانبيرا (رويترز) - هاجمت جوليا جيلارد رئيس وزراء استراليا منتقديها يوم الإثنين وسط تصاعد تكهنات بشأن تحد جديد لزعامتها للحزب في الوقت الذي أظهرت فيه استطلاعات الرأي أن حزب العمال المنقسم الذي تتزعمه مقبل على هزيمة منكرة في الانتخابات المقررة في سبتمبر أيلول القادم.

جوليا جيلارد وكيفين رود - ارشيف رويترز

ومع اتجاه الحزب للحصول على نسبة ضعيفة من الأصوات في أعقاب شهور من التوتر بين جيلارد ومنافسها الرئيسي كيفن رود دعا أنصار رئيسة الوزراء إلى وضع حد لهذا المأزق.

وقال جريج كومبت وزير تغير المناخ وهو أحد ابرز الوزراء في حكومة جيلارد ”لا يمكن بالتأكيد ان يستمر هذا الوضع. يجب حل الموقف“ داعيا المعارضين لإجراء انتخابات زعامة للحزب هذا الاسبوع.

واستطرد ”لا يمكن أن تستمر هذه التكهنات في وقت الانتخابات.“

وكان استطلاع نيوزبول في صحيفة اوستراليان هو أحدث استطلاع يظهر تقدم حزب المحافظين المعارض الذي بلغت نسبة تأييده 57 بالمئة مقابل 43 بالمئة للعمال.

كما تقدم زعيم المعارضة توني ابوت كذلك على جيلارد باعتباره الزعيم المفضل لدى الناخبين بعد وعوده بخفض الانفاق الحكومي إذا ما تولى السلطة وإلغاء ضريبة مثيرة للجدل على الانبعاثات الكربونية وضريبة على ارباح تعدين الفحم والحديد الخام بنسبة 30 بالمئة.

وتعهد ابوت كذلك بسن قوانين أكثر صرامة تتعلق بأمن الحدود لمنع الألوف من طالبي اللجوء من الذين يصلون من سريلانكا ونقاط عبور في اندونيسيا.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below