24 حزيران يونيو 2013 / 10:55 / منذ 4 أعوام

روسيا تتحدى وأمريكا تواصل الضغط في قضية سنودن

صور لادوارد سنودن والرئيس الامريكي بارك اوباما في صحف صينية بكونج كونج يوم 11 يونيو حزيران 2013 - رويترز

موسكو/هونج كونج (رويترز) - تحدت روسيا يوم الاثنين ضغوط البيت الابيض الامريكي لكي تطرد المتعاقد السابق في وكالة الامن القومي الامريكية ادوارد سنودن قبل ان تتاح له الفرصة للفرار من موسكو والتوجه الى دولة أخرى في غمار رحلة هروبه لتجنب محاكمته في الولايات المتحدة بتهمة التجسس.

وقال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان الكرملين لا علم له بأي اتصال بين الجاسوس الامريكي السابق والسلطات الروسية.

ورفض ديمتري بيسكوف التعليق على دعوة واشنطن لموسكو لطرد سنودن الذي وصلها قادما من هونج كونج ومن المتوقع ان يتوجه لكوبا في وقت لاحق يوم الاثنين.

وسمح لسنودن بمغادرة هونج كونج يوم الاحد بعد ان طلبت واشنطن من حكومة الاقليم الصيني اعتقاله بتهمة التجسس. وكان كشفه لاعمال مراقبة سرية قامت بها الحكومة الامريكية قد أثار تساؤلات بشأن تدخل واشنطن في الحياة الخاصة للافراد.

وكان قراره بالسفر الى روسيا - التي تتحدى مثل الصين الهيمنة الامريكية على الدبلوماسية العالمية - مصدر احراج آخر للرئيس باراك أوباما الذي حاول ”اعادة ضبط“ العلاقات مع موسكو وبناء شراكة مع الصين.

وقال البيت الابيض انه ينتظر من الحكومة الروسية ان تعيد سنودن الى الولايات المتحدة وقدم ”اعتراضات قوية“ لدى هونج كونج والصين للسماح له بمغادرة البلاد.

وقالت كيتلين هايدن المتحدثة باسم مجلس الامن القومي ”نتوقع من الحكومة الروسية ان تبحث كل الخيارات المتاحة لطرد السيد سنودن واعادته الى الولايات المتحدة لتقديمه للعدالة على الجرائم المتهم بها.“

وأبدى مسؤولون روس تحديا وقالوا انه ليس هناك أي التزام على موسكو للتعاون مع واشنطن بعد ان أصدرت ما يطلق عليه قانون ماجنيتسكي الذي يمكن بموجبه حظر التأشيرات وتجميد ارصدة مسؤولين روس متهمين بانتهاك حقوق الانسان.

وقال اليكسي بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الروسي ”العلاقات تمر بمرحلة معقدة الى حد ما وعندما تكون العلاقات في مثل هذه المرحلة حيث يتخذ بلد اجراء عدائيا ضد بلد آخر لماذا تتوقع الولايات المتحدة ضبط النفس والتفاهم من جانب روسيا؟.“

ولا يتحدث بوشكوف باسم الكرملين لكنه حليف للرئيس بوتين.

وأشار النائب الى ان روسيا قد تبحث منح حق اللجوء لسنودن اذا طلبه لكن يبدو انه يفضل الذهاب الى ”دول اخرى مثل فنزويلا أو الاكوادور“.

وقال متحدث باسم بوتين يوم الاحد ان الزعيم الروسي لا يعلم بمكان أو خطط سنودن. ولم يشأ الزعماء الروس جذب الانتباه الى وصول سنودن ولم يظهر أمام الكاميرات.

وقال وزير خارجية الاكوادور ريكاردو باتينو الذي يزور فيتنام ان سنودن طلب حق الاقامة في البلاد. وامتنع عن الكشف عما ستفعله حكومة الاكوادور لكنه أضاف انه سيتم دراسة الطلب ”بقدر كبير من المسؤولية“.

وقال مساعد ان الوزير سيعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق في هانوي.

وقال مصدر بشركة الخطوط الجوية الروسية ايروفلوت ان سنودن له مقعد محجوز في رحلة طيران تتوجه الى هافانا يوم الاثنين. ويعتقد ان سنودن في منطقة عبور الركاب (الترانزيت) بمطار شيرميتييفو بموسكو.

وقالت كوبا انه ليس لديها معلومات بشأن خطط سنودن.

وقال السناتور الامريكي تشارلز شومر ان بوتين ربما علم برحلة سنودن الى روسيا وأقرها. وتوقع ”عواقب وخيمة“ للعلاقات الامريكية الروسية المتوترة بالفعل بشأن سوريا وحقوق الانسان.

وقال شومر وهو من اعضاء الحزب الديمقراطي البارزين في مجلس الشيوخ لشبكة سي.إن.إن. الاخبارية الامريكية ”بوتين يبدو دائما حريصا على وضع أصبع في عين الولايات المتحدة سواء كان الامر يتعلق بسوريا أو ايران والان بالطبع سنودن.“ وقال انه يرى ”يد بكين“ في قرار هونج كونج السماح لسنودن بالمغادرة.

وعبرت وزارة الخارجية الصينية عن ”قلقها البالغ“ بشأن مزاعم سنودن بأن الولايات المتحدة تسللت الى أجهزة كمبيوتر في الصين.

وقالت انها تناولت هذه المسألة مع واشنطن.

ونشرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست التي تصدر في هونج كونج تفاصيل سنودن الجديدة عن أنشطة المراقبة الامريكية والتي شملت اتهامات بالتسلل الى شركات الهاتف المحمول الصينية واستهداف جامعة تسينجهوا الصينية التي تدرس فيها النخبة وافراد بارزين من القيادة الصينية مثل الرئيس شي جين بينغ.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن جوليان اسانج قوله في مقابلة ان (ويكيليكس) رتبت لكي يسافر سنودن ”بوثيقة لاجيء خاصة“ أصدرتها الاكوادور يوم الاثنين الماضي.

وقالت مصادر امريكية ان واشنطن ألغت جواز سفر سنودن.

وذكرت نيويورك تايمز ان جواز سفر سنودن ألغي قبل يوم من مغادرته هونج كونج في محاولة لاحباط هربه.

وقالت ويكيليكس انه رافق سنودن دبلوماسيون وساره هاريسون وهي باحثة قانونية بريطانية تعمل لحساب ويكيليكس.

من ليديا كيلي وجيمس بومفريت

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below