مسلحون يقتحمون مركزا للتسوق في نيروبي ومقتل 25 على الاقل

Sat Sep 21, 2013 5:46pm GMT
 

نيروبي (رويترز) - اقتحم مسلحون مركزا للتسوق في نيروبي يوم السبت وقتلوا ما لا يقل عن 25 شخصا بينهم أطفال في هجوم دفع العشرات الى الفرار الي متاجر ودار للسينما بينما هرع البعض الاخر الى الشوارع للنجاة بانفسهم.

وأمكن سماع أصوات اطلاق نار بعد ساعات من بدء الهجوم بينما حاصر الجنود المركز التجاري وقامت الشرطة بتمشيط المجمع ولاحقت المهاجمين من متجر لاخر. وقال ضابط شرطة داخل المبنى ان المسلحين تحصنوا داخل متجر ناكومات وهو من اكبر سلاسل السوبر ماركت في كينيا.

وقال وهو يشير الى متجر لاحذية الاطفال حيث شوهدت دماء "اخرجنا ثلاث جثث من هذا المتجر."

واستدار وهو يشير الى منفذ لبيع شطائر الهامبرجر حيث كانت الموسيقى مازالت تعزف وترك الطعام في مشهد دام مماثل قائلا "اخرجنا جثتين من هنا".

والهجوم على مركز وستجيت التجاري هو الاسوأ منذ ان فجرت خلية تابعة للقاعدة السفارة الامريكية في نيروبي في هجوم في 1998 قتل فيه أكثر من 200 شخص. وفي 2002 هاجمت نفس الخلية فندقا يملكه اسرائيليون وحاولت اسقاط طائرة اسرائيلية في هجوم منسق.

ورقد شرطيان يرتديان ملابس مدنية على الارض وبنادقهما موجهة نحو مدخل متجر ناكومات. وتناثرت بقع الدماء وفوارغ الطلقات على الارض وتحطم زجاج النوافذ. وجذب شرطي جثة فتاة صغيرة على الارض ووضعها بجوار محفة.

وتحدثت محطات تلفزيونية محلية عن احتجاز رهائن لكن لم يرد تأكيد رسمي.

وكانت حركة الشباب الصومالية المتشددة التي تنسب اليها كينيا المسؤولية عن هجمات على كنائس وقوات الامن قد هددت بتوجيه ضربات الى ويستجيت وهو مركز للتسوق يتردد عليه العاملون المغتربون. وجاءت سلسلة الهجمات بعد اجراءات اتخذتها القوات الكينية ضد متشددين مرتبطين بالقاعدة في الصومال قبل عامين.

وقال الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود ان من المبكر استخلاص نتائج. واضاف قائلا لرويترز في واشنطن "لا يوجد أي دليل على ان الذين فعلوا ذلك صوماليون."   يتبع

 
مسعفون يحملون امرأة إلى سيارة اسعاف عند ساحة انتظار مركز تجاري هاجمه مسلحون في كينيا يوم السبت - رويترز