25 حزيران يونيو 2013 / 10:59 / منذ 4 أعوام

رئيسة البرازيل تدعو لاستفتاء على تعديل الدستور لاحتواء الاحتجاجات

رئيسة البرازيل ديلما روسيف في برازيليا يوم 18 يونيو حزيران 2013 - رويترز

ساو باولو/برازيليا (رويترز) - دعت ديلما روسيف رئيسة البرازيل بشكل مفاجيء إلى الاستفتاء على ما قد يصبح أكثر الإصلاحات السياسية طموحا منذ عقود في إطار سعيها لاحتواء موجة مفاجئة من الاستياء العام.

واقترحت روسيف اجراء استفتاء عام على تعديل الدستور البرازيلي في اجتماع مع المحافظين ورؤساء البلديات يوم الإثنين بعد أسبوع من أكبر احتجاجات تشهدها البلاد في 20 عاما هزت الساسة من مختلف الاطياف. وأثار الاقتراح على الفور الشكوك بشأن قدرة روسيف على الوفاء بمثل هذا التعهد وهي تستعد لخوض انتخابات مقررة عام 2014.

وكان آخر إصلاح سياسي شهدته البرازيل قبل 25 عاما عندما صدقت اللجنة الدستورية على الدستور الحالي في عام 1988 بعد ثلاث سنوات من انتهاء الحكم العسكري.

وقالت روسيف ”الشارع يقول لنا إن البلاد تريد خدمات عامة ذات جودة عالية وإجراءات أكثر فاعلية لمكافحة الفساد... وتمثيلا سياسيا معبرا“ مؤكدة مجددا دعمها للروح الديمقراطية التي يتمتع بها أغلب المحتجين الذين احتشدوا في أكبر مدن البرازيل على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

ولم يتضح كيف تسعى روسيف لمعالجة قضية الإصلاح السياسي وقال محللون إن اقتراحها قد لا يسفر سوى عن زيادة المخاوف بشأن ما إذا كانت قادرة على تهدئة المحتجين الذين تتباين مطالبهم لكنها تتلخص كلها في خيبة أمل في الحكومة.

وإصلاح الدستور قد يستغرق سنوات إذ يتعين على الحكومة ترتيب استفتاء عام ودعوة مجلس مختص لمناقشة الإصلاح الديمقراطي في البرازيل.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below