25 حزيران يونيو 2013 / 12:09 / بعد 4 أعوام

الشرطة التركية تقبض على 20 شخصا بشأن احتجاجات مناهضة للحكومة

أنقرة (رويترز) - قالت تقارير اعلامية ان شرطة مكافحة الارهاب التركية ألقت القبض على 20 شخصا في مداهمات نفذتها في العاصمة أنقرة يوم الثلاثاء فيما يتعلق بأسابيع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في انحاء البلاد.

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في انقرة يوم الثلاثاء - رويترز

بدأت الاضطرابات في نهاية مايو ايار حين استخدمت الشرطة القوة ضد نشطاء يعارضون خطط اعادة تطوير متنزه بوسط اسطنبول. وتحول الاحتجاج الى مظاهرات أوسع ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وحكومته.

وتشهد أنقرة احتجاجات يوميا منذ ذلك الحين.

وقالت شبكة سي.إن.إن. ترك ان الشرطة داهمت نحو 30 عنوانا في العاصمة مستهدفة أشخاصا يشتبه في انهم أعضاء في تنظيم ارهابي لم تحدده. وقال أردوغان ان المظاهرات يستغلها ”ارهابيون“.

وقالت شبكة سي.إن.إن. ترك ان الشرطة نفذت العملية بعد ان حددت هوية الاشخاص الذين هاجموا ضباطا وشركات والممتلكات العامة. وقال متحدث باسم الشرطة في انقرة ان ادارته ليست لديها معلومات بشأن المداهمات.

وخفت حدة المظاهرات في الايام الاخيرة بعد فترة من الاشتباكات العنيفة لكن الشرطة أطلقت مدافع المياه لتفريق الالاف في ميدان تقسيم باسطنبول يوم السبت واستخدمت الغاز المسيل للدموع في اشتباكات مع مجموعات أصغر في الشوارع المحيطة.

وعقد أردوغان سلسلة من الاجتماعات الحاشدة في انحاء البلاد منذ بدء الاضطرابات رافضا المحتجين الذين وصفهم بأنهم مخالب لاعداء تركيا داعيا مؤيديه الى تأييد حزبه في الانتخابات البلدية التي ستجري في مارس اذار.

وسلطت الاحتجاجات الضوء على الانقسامات في المجتمع التركي بين المحافظين المتدينيين الذين يؤيدون أردوغان والاتراك الاكثر ليبرالية الذين احتشدوا في صفوف المتظاهرين.

وقالت نقابة الاطباء التركية ان اربعة اشخاص قتلوا في الاضطرابات بينهم شرطي واصيب نحو 7500 بجروح.

وسار الاف الاشخاص في ميدان رئيسي بالجانب الاسيوي من اسطنبول مساء امس الاثنين للاحتجاج على قرار محكمة باخلاء سبيل ضابط شرطة متهم بقتل محتج بالرصاص في أنقرة هذا الشهر على ذمة المحاكمة.

ووجهت الى تركيا انتقادات من الخارج بشأن اسلوب تعاملها مع الاضطرابات. وقال وزراء بالاتحاد الاوروبي انهم يأملون في التوصل الى اتفاق اليوم الثلاثاء لتأخير محادثات تركيا بشأن انضمامها لعضوية الاتحاد للتعبير عن قلقهم بشأن هذه القضية.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below