22 أيلول سبتمبر 2013 / 07:46 / بعد 4 أعوام

ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على كنيسة بباكستان إلى 56 قتيلا

رجل يبكي لمقتل اخيه في تفجير انتحاري في كنيسة في بيشاور يوم الاحد - رويترز

بيشاور (باكستان) (رويترز) - فجر انتحاريان نفسيهما خارج كنيسة يرجع عهدها الى 130 عاما بمدينة بيشاور الباكستانية يوم الأحد عقب قداس ما اسفر عن مقتل 56 شخصا على الأقل في اعنف هجوم يستهدف مسيحيين في البلد الذي تقطنه اغلبية مسلمة.

وتصاعدت أعمال العنف الطائفية والهجمات التي تستهدف قوات الأمن في باكستان في الأشهر الأخيرة ما يقوض جهود رئيس الوزراء نواز شريف لكبح التمرد منذ تقلده منصبه في يونيو حزيران.

وبات في حكم المؤكد ان يعطي هجوم بهذه الضخامة ذريعة لمنتقدي شريف الذين يعارضون مسعاه للتفاوض مع متشددين على صلة بطالبان يقاتلون من أجل الاطاحة بحكومته.

واستهدف الهجوم الكنيسة التاريخية في شمال غرب مدينة بيشاور اثناء خروج المئات بعد انتهاء القداس.

وقالت مارجريت التي كانت تحضر القداس مكتفية بذكر اسمها الأول ”سمعت دوي انفجارين وبدأت الناس تجري. تناثرت الاشلاء في كل مكان في الكنيسة.“

وقالت بصوت غلبه التأثر انها لم تر شقيقتها بعد الانفجار عند بوابة الكنيسة.

واعلنت جماعة جند الله المتشددة التي ترتبط بطالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال احمد مروات المتحدث باسم الجماعة ”أنهم اعداء للإسلام لذا نستهدفهم. سنواصل الهجوم على غير المسلمين في باكستان.“

ويمثل المسيحيون نحو أربعة بالمئة من عدد سكان باكستان البالغ 180 مليون نسمة.

وجاء في بيان صادر عن مكتب نواز شريف “قال رئيس الوزراء ان الإرهابيين لا دين لهم وان استهداف الأبرياء يتنافى وتعاليم الإسلام وجميع الأديان.

”وأضاف ان الافعال الارهابية الغاشمة تعكس وحشية ولا إنسانية تفكير الارهابيين.“

ويتعرض المسيحيون لهجمات من آن لآخر لكن هجوم يوم الاحد هو الأعنف في التاريخ الحديث.

وفي عام 2009 اضرم نحو ألف مسلم النار في 40 منزلا وكنيسة في جوجرا بأقليم البنجاب وقتل سبعة مسيحيين على الاقل حرقا. وقتل 17 مسيحيا في هجوم على كنيسة في باهاوالبور في 2001.

وقال الشرطي نجيب بوجفي لرويترز إن 56 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من مئة. وقالت الشرطة ان عددا كبيرا من الاطفال والنساء لاقوا حتفهم.

ونزل بعض السكان الذين اغضبهم عدم كفاية اجراءات الأمن عند الكنيسة للشوارع عقب الهجوم مباشرة للاحتجاج وأضرموا النار في إطارات السيارات. واغلقت متاجر في منطقة بوابة كوهاتي حيث يوجد عدد من الكنائس.

وتحدث رجل بدا عليه الذعر والغضب مع قناة جيو التلفزيونية الخاصة الباكستانية من خارج الكنيسة قائلا ”لم تنج المساجد والمعابد والكنائس من الارهابيين. ارجوكم ارفقوا بنا.“

ووردت انباء عن تظاهرات لمسيحيين في مدن اخرى من بينها ميناء كراتشي وملتان.

وذكر مصدر امني من فرق ابطال مفعول المفرقعات ان مهاجمين نفذا الهجوم. وكان هناك أكثر من 600 شخص داخل الكنيسة لحضور القداس.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below