مسؤول ايراني يقول ان طهران ماضية في أنشطتها النووية

Fri Jun 28, 2013 3:32pm GMT
 

سان بطرسبرج (روسيا) (رويترز) - قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية يوم الجمعة ان بلاده ستمضي قدما في برنامج تخصيب اليورانيوم وهو ما يشير الى عدم حدوث اي تغيير في موقف طهران رغم الانتخابات الرئاسية التي جرت في 14 يونيو حزيران وفاز بها رئيس معتدل.

وقال فريدون عباسي دواني رئيس الهيئة ان انتاج الوقود النووي "سيستمر بما يتفق مع أهدافنا المعلنة. التخصيب من اجل انتاج الوقود لن يتغير أيضا."

وخلال حديثه مع صحفيين من خلال مترجم في مؤتمر عن الطاقة النووية في سان بطرسبرج في روسيا قال ايضا ان العمل في منشأة فوردو وهي منشأة تحت الارض سيستمر أيضا. ويطالب الغرب ايران باغلاقها.

وتعمل ايران على تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو في خطوة قريبة نسبيا من تخصيبه إلى درجة يمكن استخدامها في صنع الاسلحة النووية.

وتقول ايران انها تخصب اليورانيوم لتوفير الوقود لشبكة من محطات الطاقة النووية التي تعتزم بناءها. لكن اليورانيوم المخصب يمكن ان يستخدم ايضا لتصنيع قنابل نووية اذا خصب لدرجات أعلى وهو ما يخشى الغرب ان يكون هدف طهران النهائي.

وقال عباسي دواني ان محطة توليد الكهرباء من الطاقة النووية الوحيدة في بوشهر الايرانية - والتي واجهت توقفا اكثر من مرة - قد "اعيدت للعمل" قبل ثلاثة ايام وانها تعمل بقدرة 1000 ميجاوات.

وقال تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مايو ايار ان مفاعل بوشهر الذي انشأته روسيا توقف عن العمل لكنه لم يقدم اسبابا لهذا التوقف.

وقال عباسي دواني "الحمد لله لم تبلغني أي عيوب كبيرة في المنشأة خلال الايام الاخيرة."

وزاد الامل في التوصل الى حل للنزاع النووي بعد انتخاب حسن روحاني رئيسا هذا الشهر بعد ان وعد بانتهاج مسار أقل تصادما في العلاقات الخارجية من سلفه المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد. ويتسلم روحاني منصبه في مطلع شهر اغسطس آب.   يتبع

 
رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية فريدون عباسي دواني في صورة من ارشيف رويترز