28 حزيران يونيو 2013 / 16:59 / بعد 4 أعوام

اوباما يزور جنوب أفريقيا على أمل ان يرى مانديلا

طائرة الرئاسة الأمريكية (رويترز) - أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بنلسون مانديلا بطل مكافحة الفصل العنصري وهو في طريقه إلى جنوب أفريقيا يوم الجمعة لكنه قلل من توقعات لقاء الزعيم المريض أثناء زيارته لجنوب أفريقيا لتعزيز الديمقراطية والأمن الغذائي.

الرئيس الامريكي باراك اوباما على متن طائرة الرئاسة يوم 26 يونيو حزيران 2013 وهو في طريقه إلى السنغال. صورة لرويترز

يقوم أوباما بجولة أفريقية تشمل ثلاث دول في أول زيارة مهمة للقارة منذ توليه السلطة في عام 2009. ويأمل مسؤولون في البيت الأبيض أن تعوض ما يرى البعض أنها أعوام من الاهمال من جانب أول رئيس أمريكي أسود.

والقضايا التي يرغب البيت الأبيض في تسليط الضوء عليها خلال جولة أوباما التي تستمر ثمانية أيام هي الأمن الغذائي وإجراءات مكافحة الفساد والفرص التجارية للشركات الأمريكية.

لكن الحالة الصحية لمانديلا (94 عاما) رئيس جنوب أفريقيا السابق المريض وأيقونة النضال من أجل الحرية الذي يرقد في مستشفى ببريتوريا طغت على يوم الرئيس حتى قبل أن يصل إلى جوهانسبرج.

وقال أوباما على طائرة الرئاسة الأمريكية في طريقه إلى جنوب أفريقيا بعد أن غادر السنغال أول محطة في جولته الأفريقية ”لا أريد التقاط صور... لا أريد أن أكون متطفلا بأي شكل في وقت تنشغل فيه العائلة بحالة نلسون مانديلا الصحية.“

وقال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما أمس الخميس إن حالة مانديلا تحسنت ليل الأربعاء لكنه لا يزال في حالة حرجة.

ونظم اليوم نحو ألف من النقابيين والنشطاء المسلمين وأعضاء الحزب الشيوعي في جنوب أفريقيا مسيرة في العاصمة إلى السفارة الأمريكية وأحرقوا علم الولايات المتحدة ووصفوا سياسة أوباما الخارجية بأنها ”متغطرسة وقمعية“.

وأقام النشطاء المسلمون صلاة في ساحة انتظار للسيارات أمام السفارة وقال إمام المصلين سيد محمد ”ندعو الله أن تتحسن حالة مانديلا وأن يستطيع أوباما أن يتعلم منه.“

ويرى أوباما في مانديلا الذي يعرف ايضا باسم ماديبا بطلا. وسواء التقيا أم لا قال مسؤولون إن رحلة أوباما هي في الأساس تعبير عن الاحترام والاعجاب بزعيم مكافحة التمييز العنصري.

وقال أوباما للصحفيين إن رسالته في جنوب أفريقيا ستستلهم دروسا من حياة مانديلا.

وغادرت طائرة الرئاسة الأمريكية العاصمة السنغالية دكار قبل الساعة 1100 بتوقيت جرينتش ومن المقرر أن تصل إلى جنوب أفريقيا بعد ثماني ساعات. ولا توجد أي لقاءات عامة لأوباما مساء يوم الجمعة وقد يتوجه إلى المستشفى.

وقال للصحفيين ”عندما نصل سنقيم الوضع.“

ومن المقرر أن يزور أوباما جزيرة روبن - حيث أمضى مانديلا سنوات في السجن إبان نظام حكم الأقلية البيضاء السابق في جنوب أفريقيا - في وقت لاحق أثناء زيارته. وستكون تنزانيا في شرق أفريقيا هي المحطة الأخيرة في جولته.

وفي ختام زيارته للسنغال قال أوباما إن واشنطن عليها ”واجب أخلاقي“ يقضي بمساعدة أفقر قارة في العالم على تحرير نفسها ثم غادر السنغال متوجها إلى جنوب أفريقيا على أمل ان يرى نيلسون مانديلا المريض.

واجتمع أوباما قبل أن يغادر دكار مع المزارعين وأصحاب المشاريع لمناقشة التقنيات الحديثة التي تسهم في زيادة الإنتاج الزراعي في منطقة غرب أفريقيا وهي من أكثر مناطق العالم تخلفا في التنمية وتعرضا للجفاف.

وقال أوباما الذي كان يقف أمام عروض زراعية في ملتقى تنظمه مبادرة للحكومة الأمريكية لمكافحة الجوع في العالم يعرف باسم ”إطعام المستقبل“ إن إدارته تجعل من الأمن الغذائي أولوية قصوى لبرنامجها للتنمية.

وقال للصحفيين ”هذا واجب أخلاقي. أعتقد أن أفريقيا تنهض وتريد أن تكون شريكا لنا لا أن تكون تابعة على أن يكون لديها اكتفاء ذاتي.“

وأضاف “هناك كثير جدا من الأفارقة يعانون يوميا الظلم والفقر والجوع المزمن.

”عندما يسأل الناس ماذا يحدث لأموال الضرائب التي يدفعونها في المساعدات الخارجية أريد أن يعرف هؤلاء الناس أن هذه الأموال لا تضيع سدى. إنها تسهم في إطعام العائلات.“

من مارك فلسنتال وجيف ميسون

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below