29 حزيران يونيو 2013 / 15:47 / بعد 4 أعوام

أوباما يلتقي بعائلة مانديلا وسط احتجاجات على السياسة الأمريكية

جوهانسبرج (رويترز) - التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما مع أسرة نلسون مانديلا رئيس جنوب إفريقيا الأسبق وبطل مناهضة الفصل العنصري يوم السبت وأشاد بالرجل الذي اشتد عليه المرض واصفا إياه بأنه أحد أعظم الشخصيات في التاريخ.

الرئيس الامريكي باراك اوباما في جنوب افريقيا يوم السبت - رويترز

وحاز مانديلا (94 عاما) إعجاب العالم باعتباره رمزا لمكافحة الظلم والعنصرية.

وتخيم الحالة الصحية لمانديلا على أجواء زيارة أوباما لجوهانسبرج التي تستمر يومين غير أن الرئيس الأمريكي لاقى احتجاجات من مواطني جنوب إفريقيا على سياسة واشنطن الخارجية خاصة هجمات الطائرات الأمريكية بدون طيار.

وأطلقت الشرطة قنابل صوت لتفريق حشد من مئات المحتجين الذين تجمعوا خارج حرم جامعة جوهانسبرج في سويتو حيث ألقى أوباما كلمة أمام الطلبة.

ولم تؤثر هذه الأحداث التي وقعت على مسافة قريبة من الجامعة على المناسبة التي ألقى فيها أوباما كلمة أشاد فيها بما وصفه بإفريقيا الجديدة ”الأكثر ازدهارا وثقة“. وتلقى الرئيس الأمريكي بعض الأسئلة من الطلبة.

والتقى أوباما في جنوب إفريقيا ثاني محطات جولته الإفريقية التي يزور خلالها ثلاث دول مع أقارب مانديلا للتعبير عن دعمه له بدلا من زيارته في المستشفى الذي يرقد فيه منذ ثلاثة أسابيع. واستمر الاجتماع نصف ساعة في جوهانسبرج.

وقال أوباما بعد ذلك في بيان إنه تحدث هاتفيا مع جراسا ماشيل زوجة مانديلا التي ظلت بجانب زوجها في المستشفى بمدينة بريتوريا.

وقال أوباما ”عبرت عن أملي في أن ينعم ماديبا بالسلام والسكينة من الوقت الذي يقضيه مع أحبائه وعبرت أيضا عن دعمي الوجداني للعائلة كلها وهي تمر بهذا الوقت العصيب“ مستخدما اسم قبيلة مانديلا الذي اشتهر به.

وقالت ماشيل إنها نقلت رسالة أوباما إلى زوجها وشكرت أسرة الرئيس الأمريكي على ما أبدته من ”مشاعر ود شخصي“.

وأجرى أوباما محادثات في وقت سابق مع رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما وعقد الاثنان مؤتمرا صحفيا قال فيه زوما إن مانديلا لايزال في ”حالة حرجة ولكنها مستقرة“.

وأضاف رئيس جنوب إفريقيا ”نتمنى أن يخرج من المستشفى في وقت قريب جدا“ دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وأثارت زيارة أوباما تكهنات بأن أول رئيس للولايات المتحدة من أصل إفريقي سيزور أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا في المستشفى.

غير أن تدهور صحة مانديلا في الأسبوع الماضي دفع البيت الأبيض إلى استبعاد زيارة أوباما وزوجته للرئيس الأسبق.

وقال أوباما للصحفيين في المقر الذي جرى فيه تنصيب مانديلا عام 1994 في بريتوريا إن الملايين في العالم يدعون للرئيس الأسبق الحاصل على جائزة نوبل.

وشبه أوباما مانديلا بالرئيس الأمريكي الأسبق جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة في أن كليهما قرر ترك منصبه في أوج نفوذه وشعبيته.

وقال أوباما ”يا له من درس عظيم“ واصفا مانديلا بأنه ”أحد أعظم الأشخاص في التاريخ“.

ومن المقرر أن يتوجه أوباما إلى كيب تاون يوم الأحد ليبدأ منها زيارة لجزيرة روبن ايلاند المستعمرة السابقة التي أمضى فيها مانديلا 18 عاما من بين 27 عاما قضاها في سجون نظام الفصل العنصري.

ورغم احتجاج بعض مواطني جنوب إفريقيا على أوباما قال آخرون إن نموذج الزعيم الأمريكي كان مصدر إلهام لهم.

وقال الأستاذ الجامعي نانزواكازي زوما الذي حضر المناسبة في سويتو ”أوباما هو أول رئيس أسود في بلاده مثله مثل نلسون مانديلا... نجاحه في الولايات المتحدة يظهر أن بإمكاننا نحن أبناء إفريقيا تحقيق النجاح أيضا.“

(إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

من جيف ماسون ومارك فليسنثال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below