29 حزيران يونيو 2013 / 16:53 / بعد 4 أعوام

الاعلام الحكومي: منطقة شينجيانغ الصينية تشهد اضطرابات متزايدة

بكين (رويترز) - قالت وسائل اعلام حكومية يوم السبت إن أكثر من 100 شخص يستقلون دراجات نارية ويشهرون السكاكين هاجموا مركز شرطة في منطقة شينجيانغ بغرب البلاد في أحدث اضطرابات تشهدها المنطقة خلال الايام القليلة الماضية.

افراد الشرطة المسلحة في أورومتشي بصورة من كيودو يوم السبت (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استخدامها في الحملات الدعائية او التسويقية)

يأتي الهجوم الذي وقع في مدينة هوتان الصحراوية النائية التي تقطنها غالبية من اليوغور بعد يومين من أسوأ اضطرابات في اربع سنوات أسفرت عن مقتل 35 شخصا. ووصفت الصين الحادث بأنه ”هجوم إرهابي“.

وشينجيانغ موطن قومية اليوغور المسلمة وعبر كثير من اليوغور المسلمين الذين يتحدثون التركية عن استيائهم مما يصفونه بقيود تفرضها الحكومة الصينية على ثقافتهم ولغتهم وممارساتهم الدينية. وتقول بكين إنها تمنح اليوغور حريات واسعة وتتهم متطرفين بالسعي للانفصال عن الوطن الأم.

ويمثل العداء بين قومية الهان التي تشكل أغلبية الشعب الصيني وقومية اليوغور المسلمين تحديا كبيرا لزعماء الحزب الشيوعي الصيني. ودعا الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي تولى السلطة في مارس اذار الى وحدة جميع الطوائف العرقية في الصين.

وقالت صحيفة جلوبال تايمز التي تملكها صحيفة الشعب اليومية لسان حال الحزب الشيوعي الصيني انه في أحدث واقعة احتشد ”مثيرو شغب“ في مواقع دينية قبل الانطلاق على دراجات نارية لمهاجمة مركز الشرطة في مقاطعة مويو.

وقالت جلوبال تايمز إن السلطات تحصي عدد الاصابات وتبحث عن المشتبه بهم.

وأضافت الصحيفة انه في حادث منفصل حاول نحو 200 شخص ”التحريض على الاضطرابات“ في منطقة تسوق رئيسية في هوتان. وقالت جلوبال تايمز ان الشرطة نزعت فتيل التوتر.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) إن يو تشينج شينج عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي -التي تمثل قيادة الحزب الشيوعي الحاكم- تعهد خلال اجتماع مع مسؤولين حكوميين في العاصمة أورومتشي باتخاذ ”اجراءات لشن حملة على الجماعات الإرهابية والمنظمات المتطرفة“.

وقالت صحيفة جلوبال تايمز إن السلطات الصينية زادت من الاجراءات الامنية في اورومتشي.

واظهرت الصور التي ظهرت على مواقع التدوين القصير الصينية عشرات من الشاحنات العسكرية التي تقل قوات شرطة مكافحة الشغب وهي تجوب الشوارع.

ويأتي تشديد الاجراءات الامنية قبل اسبوع تقريبا من الذكرى الرابعة لاضطرابات يوليو تموز 2009 التي وقعت في شينجيانغ بين اليوغور وأبناء قومية الهان مما تسبب في مقتل نحو 200 شخص.

وفي مؤشر على خطورة الوضع نقلت صحيفة شينجيانغ ديلي الصحيفة الرسمية في الاقليم عن جانج شونشيان رئيس الحزب في الاقليم قوله ”يجب ان ندرك بوضوح الطبيعة المعقدة والحادة للكفاح المستمر منذ فترة طويلة ضد النزعة الانفصالية“.

وقالت صحيفة الشعب اليومية في مقال افتتاحي على صفحتها الاولى ”ينبغي معاقبة أولئك الذين تسول لهم انفسهم تحدي القانون ومحاسبة المجرمين الذين يتورطون في انشطة ارهابية عنيفة. لا يمكن ان نتهاون معهم ...“

إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below