25 أيلول سبتمبر 2013 / 14:14 / بعد 4 أعوام

اجتماع مرتقب بين الهند وباكستان في نيويورك وسط تصاعد التوتر في كشمير

نيودلهي (رويترز) - قال رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ يوم الاربعاء انه سيجتمع مع نظيره الباكستاني نواز شريف هذا الاسبوع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وسط تصاعد التوتر بين الجارتين حول كشمير.

نواز شريف - ارشيف رويترز

ويتوقع محللون أن يتناول الاجتماع سلسلة الاشتباكات التي سقط خلالها قتلى على طول خط المراقبة الذي يقسم كشمير الواقعة في جبال الهيمالايا بين الهند وباكستان والتي وقعت بعد اتفاق البلدين على استئناف المحادثات المتوقفة بهدف تعزيز العلاقات.

وخلفت الاشتباكات ثمانية قتلى على الأقل من جنود البلدين في أقل من شهرين. ويقول موقع على الإنترنت يرصد اعمال العنف في جنوب آسيا إن عدد القتلى حتى الآن هذا العام بلغ 44 فردا من قوات الأمن ارتفاعا من 17 فردا طوال العام الماضي.

وقال سينغ في بيان قبيل زيارته ”أثناء زيارتي لنيويورك اتطلع أيضا إلى اجتماعات ثنائية مع قادة بعض دول الجوار بما في ذلك بنجلادش ونيبال وباكستان.“

وفي حين أن المحادثات قد تعمل على تهدئة التوتر بين القوتين النوويتين فإن مجال المناورة المتاح امام سينغ محدود لتقديم تنازلات لباكستان إذ تتجه الهند إلى انتخابات لا بد أن تجرى بحلول مايو ايار.

ورفضت وزارة الخارجية الباكستانية التعليق على فحوى أي محادثات لكن متحدثا باسم شريف قال إن الاجتماع سيحدث ”على الارجح“.

ويقول شريف إن تحسين العلاقات مع الهند مفتاح دفع الاقتصاد المتعثر لكن عادة ما يحدد الجيش الباكستاني السياسات الخارجية والأمنية حتى خلال فترات الحكم المدني.

ومنذ الاستقلال عن بريطانيا في عام 1947 خاضت الهند وباكستان ثلاث حروب منها حربان بسبب كشمير التي تسكنها أغلبية مسلمة.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below