25 أيلول سبتمبر 2013 / 20:30 / بعد 4 أعوام

الشرطة اليونانية تطلق الغاز مع تحول احتجاجات مناهضة للفاشية الى العنف

اثينا (رويترز) - اطلقت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع على محتجين مناهضين للفاشية القوا قنابل حارقة وحجارة قرب المقر الرئيسي لحزب الفجر الذهبي يوم الاربعاء بعد مقتل مغن مناهض للعنصرية على يدي احد انصار الحزب اليميني المتطرف.

رجل شرطة اثناء الاشتباك مع متظاهرين في اثينا يوم الاربعاء - رويترز

ونظم الاف اليونانيين مسيرة نحو مقر الحزب في وقت سابق يوم الاربعاء في اكبر اظهار للغضب الشعبي من مقتل مغني الراب بافلوس فيساس. واشعل المحتجون الغاضبون النار في صناديق القمامة وحطموا نوافذ البنوك.

وبدأ العنف عندما انفصل عشرات المتظاهرين الملثمين بعضهم يضعون خوذات قائدي الدراجات النارية عن المسيرة التي كانت سلمية اصلا ومنعتها الشرطة من الوصول الى مقر الحزب. واشتبكت الشرطة مع مجموعات صغيرة من المحتجين في الشوارع.

والفجر الذهبي هو ثالث اكثر الاحزاب شعبية في اليونان واوضح اعراض الاستياء من الفساد الحكومي والازمة الاقتصادية العميقة التي تؤجج العداء للمهاجرين.

لكن الاستطلاعات التي أجريت منذ مقتل مغني الراب بافلوس فيساس تشير الى ان الحزب فقد نحو ثلث ما يتمتع به من تأييد شعبي.

من يانيس بيهراكيس وكارولينا تاجاريس

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير عمر خليل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below