26 أيلول سبتمبر 2013 / 09:02 / منذ 4 أعوام

مقتل 8 في هجوم لمسلحين في كشمير الهندية قبل محادثات مع باكستان

سامبا (الهند) (رويترز) - قتل مسلحون يرتدون الزي العسكري الهندي ثمانية أشخاص في هجوم على مركز للشرطة الهندية وقاعدة عسكرية قرب الحدود مع باكستان يوم الخميس مما أثار دعوات لإلغاء محادثات بين رئيسي وزراء الهند وباكستان مطلع الأسبوع المقبل.

وقالت قوات الأمن إن المهاجمين وكانوا ثلاثة قتلوا ستة أشخاص في الهجوم على مركز الشرطة بولاية جامو وكشمير الهندية ثم خطفوا شاحنة واستخدموها في الهجوم على معسكر الجيش حيث اختبأوا في مبنى.

وقال ضابط كبير بالجيش الهندي لرويترز إن المهاجمين قتلوا جنديين على الأقل بينهم لفتاننت كولونيل.

وقال راجيش كومار وهو مفتش عام بالشرطة ”تركوا الشاحنة على الطريق السريع وربما اخذوا مركبة اخرى وشنوا هجوما على معسكر الجيش في سامبا. تبادل اطلاق النار في المعسكر مازال مستمرا.“

وكان رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ قد اعلن أنه سيلتقي بنظيره الباكستاني نواز شريف على هامش دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة مطلع الأسبوع المقبل. ومن المتوقع أن يناقش الزعيمان تصاعد العنف في منطقة كشمير.

وسارع سياسيون من حزب المعارضة القومي المتشدد في الهند إلى الدعوة لالغاء المحادثات وهي الأولى بين الزعيمين منذ عودة شريف إلى رئاسة وزراء باكستان في مايو أيار.

وعلى الرغم من إدانة سينغ للهجوم الذي وصفه بأنه ”هجوم إرهابي شائن“ فإنه قال إن الاجتماع مع شريف والمقرر يوم الأحد سيتم.

وقال سينغ في بيان ”إنه استفزاز آخر في سلسلة من الاستفزازات والأعمال الإرهابية لأعداء السلام.. لن تردعنا مثل هذه الهجمات ولن تنجح في عرقلة جهودنا نحو إيجاد حل لكل مشاكلنا عبر عملية حوار.“

وتواجه الهند منذ عام 1989 تمردا في الجزء الخاضع لسيطرتها بمنطقة كشمير التي تسكنها غالبية مسلمة ودأبت على اتهام باكستان بدعم المتشددين الذين يقاتلون الحكم الهندي.

وقال عمر عبد الله رئيس وزراء ولاية جامو وكشمير للصحفيين إنه يعتقد أن مجموعة المهاجمين عبرت الحدود من باكستان خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الجيش والحكومة في باكستان.

وقال شاهد من رويترز إنه لا يزال من الممكن سماع تبادل إطلاق النار حتى ساعات الصباح وطافت ثلاث طائرات هليكوبتر فوق معسكر الجيش حيث قالت الشرطة إن المهاجمين مختبئون في مبنى.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجال أمن يتخذون مواقعهم ويطلقون النار من أمام أسوار المعسكر ويغلقون البوابة الرئيسية كما أظهرت نقل الجرحى.

وتنفي باكستان تسليح أو تدريب المتشددين الذين يعبرون الحدود من الجانب الباكستاني في كشمير الي الجانب الهندي لكنها تقول انها تقدم دعما معنويا لسكان كشمير المسلمين الذين تقول اسلام اباد انهم يتعرضون لانتهاكات حقوقية من جانب القوات الهندية.

وقال موقع بوابة الارهاب في جنوب اسيا الذي يرصد العنف في كشمير إن 128 شخصا بينهم 44 من أفراد الأمن قتلوا في المنطقة هذا العام قبل الهجوم الأخير مقارنة بقتلى العام الماضي الذين بلغ عددهم 117 شخصا.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below