رئيس ساحل العاج يقول انه سيسعى لولاية ثانية في انتخابات 2015

Wed Dec 4, 2013 11:26pm GMT
 

باريس (رويترز) - قال رئيس ساحل العاج الحسن واتارا يوم الاربعاء انه سيرشح نفسه لولاية ثانية في انتخابات من المقرر اجراؤها في اكتوبر تشرين الاول 2015 قائلا ان الانتهاء من مهمة اعادة بناء البلد بعد عقد من الصراع السياسي امامه شوط طويل.

وتولى واتارا منصبه في مايو ايار 2011 في اعقاب حرب اهلية قصيرة بعد ان رفض سلفه لوران جباجبو الاعتراف بهزيمته في انتخابات الاعادة في نوفمبر تشرين الثاني 2010 .

وقتل حوالي ثلاثة الاف شخص في العنف لكن الصراع انهي أخيرا سنوات من الاضطرابات سيطر خلالها متمردون على شمال البلاد وانزلق اقتصاد ساحل العاج -اكبر بلد ناطق بالفرنسية في غرب افريقيا- الي الركود.

وينتظر جباجبو محاكمة امام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي حيث وجهت اليه اتهامات بجرائم ضد الانسانية. وقاطع حزبه الانتخابات المحلية والتشريعية منذ الحرب.

وقال واتارا في مقابلة مع رويترز على هامش مؤتمر في باريس "وجدت بلدا في وضع أسوأ مما كنت اعتقد ولهذا فانها مهمة تحتاج مني ان استمر... ذلك هو السبب في انني اشير الان الي انني اعتزم السعي الي ولاية ثانية."

ومدعوما ببرنامج استثماري قوي في بنية تحتية طال اهمالها نما اقتصاد ساحل العاج العام الماضي بنسبة 9.8 بالمئة بعد ان انكمش 4.7 بالمئة في 2011 وفقا لبيانات من صندوق النقدي الدولي.

وردا على انتقادات بأن النمو القوي الذي قال انه سيتجاوز 10 بالمئة في 2015 لم يحسن حتي الان معيشة سكان البلاد الاكثر فقرا قال واتارا "بدءا من 2014 ستظهر الاثار."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 
رئيس ساحل العاج الحسن واتارا اثناء اجتماع في نيويورك يوم 26 سبتمبر ايلول 2013 - رويترز