شعبية رئيس وزراء اليابان في تراجع بسبب قانون مثير للجدل

Mon Dec 9, 2013 11:04am GMT
 

طوكيو (رويترز) - انخفضت نسبة تأييد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في استطلاعات الرأي بعد ان مرر ائتلافه الحاكم في البرلمان قانونا للسرية يقول منتقدوه انه يكبل الاعلام ويسمح للمسؤولين بالتستر على أخطائهم.

ويرى محللون ان تراجع شعبية آبي الذي تسلم السلطة العام الماضي متعهدا بانعاش الاقتصاد قد يجبره على إبطاء سياساته الأمنية الى حين إقرار ميزانية العام المقبل وتطبيق الزيادة في ضريبة المبيعات بسلام.

وفي استطلاع أجرته الاذاعة التابعة لشبكة الاخبار اليابانية انخفضت شعبية حكومة ابي 13.9 نقطة الى 54.6 في المئة وهو أدنى مستوى منذ توليه رئاسة الحكومة على الرغم من ان التأييد للحزب الديمقراطي المعارض ارتفع 0.9 نقطة فقط الى 6.8 في المئة وهي نسبة تتدنى بشدة امام من يؤيدون الحزب الديمقراطي الحر الحاكم.

كما أظهر استطلاع أجرته وكالة كيودو للانباء انخفاض التأييد لحكومة ابي 10.3 نقطة الى 47.6 في المئة في أول انخفاض الى ما دون الخمسين في المئة في استطلاع لكيودو منذ ان بدأ ابي فترة رئاسته الثانية للحكومة.

وانتهت فترة رئاسته الاولى 2006-2007 بعد عام شهد خسائر انتخابية كبيرة وانقساما في البرلمان ومشاكل صحية.

وطالب نحو 82 في المئة من المشاركين في استطلاع كيودو الذي أجري يوم الاحد ويوم الاثنين باعادة النظر في قانون السرية او الغائه والذي شبهه منتقدوه بالنظام الشمولي الصارم الذي طبق في اليابان قبل الحرب العالمية الثانية وخلالها.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

 
رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أثناء مؤتمر صحفي في مقر اقامته الرسمي بطوكيو يوم الاثنين. تصوير: تورو هاناي - رويترز