رئيسة وزراء تايلاند تدعو لانتخابات مبكرة والاحتجاجات مستمرة

Mon Dec 9, 2013 1:46pm GMT
 

بانكوك (رويترز) - حلت رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلوك شيناوترا البرلمان يوم الاثنين ودعت لإجراء انتخابات مبكرة ولكن زعماء الاحتجاجات المناهضة للحكومة واصلوا المظاهرات الجماهيرية سعيا لتنصيب هيئة غير منتخبة لادارة البلاد.

وصرح مسؤول بلجنة الانتخابات يوم الاثنين بأن تايلاند ستجري على الأرجح انتخابات عامة في الثاني من فبراير شباط 2014.

وقال المسؤول سودري ساتاياتام لرويترز "من المرجح تماما ان تجري الانتخابات في الثاني من فبراير خلال مهلة الستين يوما."

وانضم نحو 150 ألف محتج الى مسيرات في شوارع العاصمة بانكوك يوم الاثنين وواصلوا مظاهراتهم الحاشدة الساعية للاطاحة بينجلوك وتنصيب هيئة غير منتخبة.

وكان المحتجون أوقفوا مظاهراتهم في أواخر الاسبوع الماضي احتراما لعيد ميلاد الملك.

وقال المحتجون انهم سيطيحون بينجلوك ويقضون على نفوذ شقيقها الذي يقيم في المنفى الاختياري رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا.

واستقال جميع أعضاء الحزب الديمقراطي وهو حزب المعارضة الرئيسي

من البرلمان يوم الاحد وهو ما أثار تساؤلات عن مقاطعة الحزب الانتخابات وهو ما يزيد من أزمة تايلاند.

وقال بافين تشاتشافالبونجبون بمركز دراسات جنوب شرق آسيا بجامعة كيوتو ان الانتخابات ستمضي قدما بدون الديمقراطيين لكنها لن تنهي الطريق المسدود اذا قرروا مقاطعتها.   يتبع

 
محتجون مناهضون للحكومة التايلاندية يصيحون ويرقصون وهم يستمعون الى كلمة سوتيب تاوجسوبان زعيم حركة الاحتجاج في حشد أمام مقر الحكومة ببانكوك يوم الاثنين. تصوير: ديلان مارتينيز - رويترز