ايران والقوى الست تجتمع لبحث خطوات تنفيذ الاتفاق النووي

Mon Dec 9, 2013 6:04pm GMT
 

فيينا (رويترز) - بدأت إيران والقوى العالمية الست محادثات على مستوى الخبراء يوم الاثنين لوضع التفاصيل الجوهرية لتطبيق اتفاق تاريخي يطالب طهران بالحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف محدود للعقوبات المفروضة عليها.

وينظر إلى الاتفاق المبدئي على انه خطوة أولية نحو حل ازمة تفجرت منذ عشرة أعوام بسبب الشكوك في ان إيران تسعى سرا لاكتساب القدرة على تصنيع أسلحة نووية.

واجتمع مسؤولون من إيران والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين وروسيا في فيينا في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ستقوم بدور رئيسي في التحقق من تنفيذ إيران الجزء الخاص بها من الاتفاق.

ومن المتوقع ان تحدد نتائج الاجتماع متى ستوقف إيران انشطتها النووية الأكثر حساسية ومتى ستخفف عنها العقوبات في المقابل.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية انه سيكون لها "مشاركة" في المناقشات المتوقع ان تستمر يوم الثلاثاء. ومنعت وسائل الاعلام من حضور الاجتماع الذي يعقد في اجواء من التكتم الشديد.

ونقل تلفزيون برس تي.في الرسمي الإيراني عن نائب وزير خارجية إيران عباس عراقجي قوله إن المحادثات تهدف إلى "وضع آليات" لتطبيق اتفاق جنيف. وقال إن مسؤولين إيرانيين ومسؤولين من البنك المركزي سيشاركون في الاجتماع.

وقال دبلوماسيون غربيون انه يتعين تسوية المسائل التفصيلية التي لم يتم بحثها خلال المحادثات التي جرت في جنيف من 20 إلى 24 نوفمبر تشرين الثاني كي يتسنى إدخال الاتفاق حيز التنفيذ.

وتتعلق هذه المسائل بالكيفية التي ستنفذ بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية دورها وموعد ذلك.

وقال الدبلوماسيون إن البدء في تخفيف العقوبات سيتوقف على تنفيذ إيران للجزء الخاص بها من الاتفاق.   يتبع

 
الرئيس الايراني حسن روحاني في مؤتمر صحفي في نيويورك يوم 27 سبتمبر ايلول 2013. تصوير: ادريس لطيف -رويترز