10 كانون الأول ديسمبر 2013 / 06:38 / بعد 4 أعوام

متشددان بريطانيان يمثلان امام محكمة أمريكية للرد على تهم ارهابية

متظاهرون يحتجون على ترحيل البريطاني بابار احمد المشتبه في صلته بالارهاب الى الولايات المتحدة امام المحكمة العليا في لندن يوم 5 اكتوبر تشرين الاول 2012. تصوير: لوك ماكجريجور - رويترز

(رويترز) - من المتوقع ان يقر بريطانيان يحاكمان في الولايات المتحدة بالاتهامات المنسوبة لهما يوم الثلاثاء وهي دعم جماعات متشددة منها القاعدة من خلال تشغيل مواقع على الانترنت تحث على الجهاد.

ويحاكم بابار أحمد وسيد طلحة احسان بتهم منها تقديم دعم مادي للارهابيين والتآمر للاضرار بممتلكات حكومة أجنبية. وقال الادعاء ان الاثنين ادارا موقعا لجمع الاموال للمتشددين الاسلاميين في أفغانستان والشيشان.

ورحلت بريطانيا احمد واحسان العام الماضي وسلمتهما الى الولايات المتحدة ودفعا ببراءتهما من كل التهم المنسوبة اليهما أمام محكمة جزئية أمريكية في ولاية كونيتيكت.

وتظهر الوثائق القضائية انهما سيمثلان يوم الثلاثاء امام محكمة في نيو هيفن ليغيران أقوالهما.

وأحمد متهم أيضا بتهمة غسيل الاموال. وهو يواجه السجن 30 عاما بينما يواجه احسان امكانية صدور حكم بسجنه 15 عاما. ويمكن ان يغرم الاثنان ما يصل الى 500 ألف دولار.

وكان الاثنان من بين خمسة أشخاص رحلوا من بريطانيا الى الولايات المتحدة العام الماضي لمواجهة تهم ذات صلة بالارهاب. وضمت هذه المجموعة ايضا رجل الدين الاسلامي المتشدد ابو حمزة المصري الذي وجهت له تهم متصلة باحتجاز رهائن في اليمن عام 1998‭.‬

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below