10 كانون الأول ديسمبر 2013 / 14:18 / بعد 4 أعوام

اوروبا تقلص تمويل البوسنة للنصف بسبب خلاف حول حقوق الانسان

سراييفو (رويترز) - قال مسؤول يوم الثلاثاء ان المفوضية الاوروبية قلصت تمويلها للبوسنة بمقدار النصف لان ساستها فشلوا في الاتفاق على كيفية وضع دستور عادل لجميع الجماعات العرقية.

علم ضخم للاتحاد الاوروبي على مبنى المفوضية الاوروبية في العاصمة البوسنية سراييفو في صورة من أرشيف رويترز.

وقال جوست كورتيه نائب المدير العام للمفوضية الاوروبية لشؤون التوسعة ان هذه هي المرة الاولى التي تتخذ فيها الادارة التنفيذية للاتحاد الاوروبي مثل هذه الخطوة على الاطلاق.

وقال كورتيه في مؤتمر صحفي في سراييفو ”لا تستخف بالعواقب السياسية لهذا ... هذه اشارات واضحة لقادة هذا البلد بان هناك عواقب للفشل في العمل.“

وسيخفض الاتحاد الاوروبي تمويل هذا العام بقيمة 45 مليون يورو (62 مليون دولار) كما قد يعلق حزمة تمويل 2014-2020 لان القادة العرقيين المتناحرين فشلوا في التوصل لاتفاق لرفع الاحكام التميزية من الدستور بعد شهرين من المفاوضات المكثفة.

ويعد الاتفاق على كيفية السماح للاقليات بالتنافس على المناصب العليا ومواءمة الدستور للحكم الصادر من المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان عام 2009 شرطا ضروريا لتقدم البوسنة لعضوية الاتحاد الاوروبي هذا العام.

وحكمت البوسنة على اساس عرقي منذ الحرب التي دارت في الفترة ما بين 1992 و1999 والتي راح ضحيتها ما يقدر بحوالي 100 الف شخص. وانقسمت الدولة الى اقليمين يتمتعان بالحكم الذاتي هما جمهورية الصرب والاتحاد الذي يهيمن عليه البوشناق والكروات.

وبعد اربع سنوات من المفاوضات سقطت جهود تغيير الدرستور رهينة للمساومة السياسية وبشكل خاص ضغط كروات البوسنة للفوز بحماية اكبر لحقوقهم.

اعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below