10 كانون الأول ديسمبر 2013 / 18:58 / منذ 4 أعوام

بريطاني يقر أمام محكمة أمريكية بالذنب في تهم ارهابية

نيو هيفن (كونيتيكت) (رويترز) - أقر بريطاني أثناء مثوله أمام محكمة أمريكية يوم الثلاثاء بالتهم المنسوبة اليه وهي تقديم الدعم المادي للارهابيين من خلال تشغيل موقع على الانترنت يحث على الجهاد ويدعم تنظيم القاعدة ومن المقرر ان يمثل زميل له أمام المحكمة في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

البريطاني بابار أحمد (الى اليمين) أثناء مثوله أمام محكمة في نيو هيفن بولاية كونيتيكت في صورة مرسومة من قاعة المحكمة يوم الثلاثاء. تصوير: جانيت هاملين - رويترز

وأقر المتهم الأول بابار أحمد أمام محكمة في نيو هيفن بولاية كونيتيكت بالذنب في اتهامين بتقديم الدعم للإرهابيين لكنه نفى اتهامين اضافيين تضمنا ايضا التآمر للإضرار بممتلكات حكومة اجنبية وغسل أموال.

وقال ممثلو الادعاء إن أحمد وسيد طلحة احسان ادارا موقعا لجمع الاموال للمتشددين الاسلاميين في أفغانستان والشيشان. ورحلت بريطانيا الرجلين وسلمتهما إلى الولايات المتحدة العام الماضي.

ووقف أحمد الذي كان يرتدي ملابس السجن ويداه خلف ظهره واجاب باقتضاب على اسئلة القاضية جانيت هال التي قالت انها ستراجع اعترافاته وحددت الرابع من مارس اذار موعدا لصدور الحكم.

ومن المتوقع ان يمثل احسان الذي دفع في السابق ببرائته أمام المحكمة الساعة 12.30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1730 بتوقيت جرينتش).

ويواجه أحمد السجن لما يصل إلى 25 عاما وما بين عامين إلى خمسة اعوام تحت المراقبة. ويواجه احسان السجن لما يصل إلى 15 عاما.

وكان الاثنان من بين خمسة أشخاص رحلوا من بريطانيا إلى الولايات المتحدة العام الماضي لمواجهة تهم ذات صلة بالارهاب. وضمت هذه المجموعة أيضا رجل الدين الاسلامي المتشدد ابو حمزة المصري الذي وجهت له تهم متصلة باحتجاز رهائن في اليمن عام 1998‭‭‭‬‬.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below