11 كانون الأول ديسمبر 2013 / 03:33 / بعد 4 أعوام

شرطة أوكرانيا تستعيد جزءا من ميدان كان يحتله محتجون

كييف (رويترز) - عادت شرطة مكافحة الشغب في أوكرانيا في وقت مبكر يوم الأربعاء إلى دخول جزء من ميدان الاستقلال في وسط كييف كان محتجون يتظاهرون فيه تعبيرا عن الاستياء من قرار الحكومة بإعادة بناء الروابط الاقتصادية مع روسيا بدلا من التقارب مع الاتحاد الأوروبي.

الشرطة في كييف يوم الثلاثاء - رويترز

وقال شهود من رويترز انه لم تكن هناك اي علامة على حدوث عنف حينما دخل رجال الشرطة بالدروع والخوذات الى الميدان في وسط العاصمة حيث كان المتظاهرون معتصمين منذ عشرة أيام.

والتف المحتجون حول منصة في وسط الميدان هتفت منها مغنية من خلال مكبر للصوت في الشرطة قائلة ”لا تؤذونا.“

ورفع بعض المحتجين هواتفهم المحمولة عالية في الهواء كشموع وأنشدوا النشيد الوطني بينما قرعت أجراس الكنائس من كتدرائية على بعد كيلومترين مثلما يحدث في أوقات الخطر.

واحجمت الشرطة عن القيام بأي عمليات وإن بقيت في مكانها ولم تحاول تفكيك الخيام التي يقيم فيها المحتجون في الميدان. وظل بضع مئات من المتظاهرين معتصمين هناك بعد التدخل المبدئي للشرطة.

وكانت الشرطة دخلت من الطرف الشمالي للميدان بعد أن أزالت الحواجز التي أقامها المحتجون عبر الطريق. وأزالوا أيضا المتاريس والخيام أمام مجلس المدينة على مسافة 300 متر والتي كانت يتحصن فيها المحتجون.

وكان الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي تراجعت حكومته عن توقيع اتفاق تجاري مهم مع الاتحاد الاوروبي في 21 من نوفمبر تشرين الثاني قد قال يوم الثلاثاء إن أوكرانيا ليس لديها من خيار سوى استعادة العلاقات التجارية مع روسيا.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below