الآلاف يصطفون لإلقاء نظرة الوداع على مانديلا

Wed Dec 11, 2013 2:28pm GMT
 

بريتوريا (رويترز) - اصطف الآلاف يوم الأربعاء لإلقاء نظرة الوداع على زعيم جنوب افريقيا الراحل نلسون مانديلا الذي يرقد جثمانه في بريتوريا في المبنى الذي شهد تنصيبه عام 1994 ليصبح أول رئيس أسود للبلاد.

وانضم المشاركون من الشخصيات العامة والمشاهير الذين حضروا من مختلف الدول الى آلاف من ابناء جنوب افريقيا في مبنى يونيون بلدينجز المقام على تل يطل على بريتوريا لإلقاء نظرة أخيرة على جثمان بطل مكافحة الفصل العنصري الذي يعتبر ابا للديمقراطية في جنوب افريقيا.

واصطف الالاف في الشوارع لدى مرور الموكب الذي تقدمته دراجات نارية تابعة للشرطة وحمل النعش الأسود الذي لف بعلم جنوب افريقيا متجها الى مقر الحكومة الرسمي. ونقل جثمان مانديلا من جوهانسبرج حيث اقيم له يوم الثلاثاء حفل تأبين رسمي الى العاصمة بريتوريا يوم الأربعاء.

وكانت وفاة مانديلا يوم الخميس عن 95 عاما قد أثارت موجة من الحزن والحداد في البلاد التي تولى رئاستها بين عامي 1994 و1999.

وقال ثابيلو دلاميني وهو مدرس يبلغ من العمر 48 عاما انتظر الموكب في الشارع طوال ساعتين مع طفليه "هذه لحظة مهمة بالنسبة لي ولأطفالي."

وتأزمت الحركة المرورية في بريتوريا منذ ساعات الصباح الأولى وأغلقت المحلات على طول طريق الموكب أبوابها.

وأزعج إغلاق المحلات وحالة المرور الصعبة بعض سكان بريتوريا.

وسيدفن مانديلا يوم الأحد في مسقط رأسه ببلدة كونو على تلال إقليم الكيب الشرقي على بعد 700 كيلومتر جنوبي جوهانسبرج.

ومن بين من ألقوا نظرة الوداع على الزعيم الراحل المغني بونو وعارضة الأزياء ناعومي كامبل ورئيس زيمبابوي روبرت موجابي وآخر رئيس أبيض لجنوب افريقيا فريدريك ديكليرك الذي تقاسم جائزة نوبل للسلام مع مانديلا.   يتبع

 
امرأة تحمل صورة كبيرة لمانديلا وهي تقف في طابور لالقاء نظرة الوداع على جثمانه في بريتوريا يوم الأربعاء. تصوير: توماس موكويا - رويترز