11 كانون الأول ديسمبر 2013 / 18:33 / منذ 4 أعوام

محكمة المانية ترفض دعوى تعويض لأهالي قتلى غارة جوية في افغانستان

بون (رويترز) - رفضت محكمة المانية يوم الاربعاء دعوى تعويض أقامها أقارب العشرات من المدنيين الذين قتلوا في هجوم لحلف شمال الاطلسي في افغانستان عام 2009 امر به قائد الماني وقضت بأن القائد لم يتصرف بإهمال.

واستدعى القائد جورج كلاين طائرة امريكية مقاتلة لضرب شاحنتي وقود شمالي مدنية قندوز اعتقد حلف الاطلسي ان مسلحي طالبان خطفوهما.

وقالت الحكومة الافغانية ان 99 شخصا بينهم 30 مدنيا قتلوا في الغارة. وتقدر جماعات حقوقية مستقلة عدد المدنيين الذين قتلوا بما بين 60 و70 مدنيا.

وقالت محكمة بون في بيان ”المحكمة مقتنعة... بان قائد فريق إعادة الاعمار الاقليمي في قندوز آنذاك لم يقصر في اداء واجبه. ولم ينتهك معايير القانون الدولي لحماية السكان المدنيين بإصداره الأمر بالهجوم.“

وسبب العدد المرتفع لقتلى الهجوم صدمة في المانيا وأجبر في آخر الأمر وزير دفاعها آنذاك على الاستقالة بسبب اتهامه بتكتم عدد الضحايا المدنيين في الأسابيع التي سبقت الانتخابات الاتحادية في 2009.

وقالت المحكمة انها تعتقد ان القائد الالماني قام بإجراءات كافية للتأكد من عدم وجود مدنيين وان الصور الملتقطة بالاشعة تحت الحمراء التي حصل عليها من الطائرة الامريكية ما كان ممكنا ان ترصد وجود المدنيين حيث لا يظهر الأشخاص بها سوى كنقاط فلا يمكن التمييز بين مسلح وطفل.

واحتج الاقارب الذين طالبوا بتعويض من الحكومة الالمانية على القرار أمام المحكمة.

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير - عمر خليل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below