12 كانون الأول ديسمبر 2013 / 18:08 / بعد 4 أعوام

البابا فرنسيس ينتقد الأجور الضخمة والهوة بين الأغنياء والفقراء

البابا فرنسيس يلوح للجماهير من شرفة مقره في مدينة الفاتيكان يوم 1 ابريل نيسان 2013. رويترز

مدينة الفاتيكان (رويترز) - قال البابا فرنسيس في أول رسالة سلام منذ تولى رئاسة الكنيسة الكاثوليكية إن الرواتب والمكافآت الضخمة هي علامة على اقتصاد يقوم على الجشع وعدم المساواة ودعا دول العالم إلى تضييق الهوة بين الأغنياء والفقراء.

ودعا أيضا في رسالته بمناسبة يوم السلام العالمي الذي تحتفل به الكنيسة الكاثوليكية في الأول من يناير كانون الثاني إلى تقاسم الثروة وتضييق الهوة بين الأغنياء والفقراء الذين لا يحصل الكثيرون منهم إلا على ”الفتات“.

وقال البابا ”الأزمات المالية والاقتصادية الخطيرة في الوقت الحاضر ... دفعت الإنسان إلى التماس الرضا والسعادة والأمن في الاستهلاك والربح بدرجة لا تتناسب مطلقا مع المبادئ الاقتصادية السليمة.“

وأضاف قائلا ”تعاقب الأزمات الاقتصادية يجب أن يؤدي إلى إعادة نظر حان وقتها في نماذج التنمية الاقتصادية وإلى تغيير أنماط المعيشة.“

وسيرسل الفاتيكان رسالة البابا إلى زعماء العالم والمنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

وقال فرنسيس إن مناطق كثيرة من العالم تشهد ”زيادة خطيرة“ في عدم المساواة بين اناس يعيشون جنبا إلى جنب.

وانتقد ”الهوة المتسعة بين أولئك الذين يملكون الكثير وأولئك الذين يجب أن يقنعوا بالفتات“ داعيا الحكومات إلى تنفيذ سياسات فعالة لضمان الحقوق الأساسية ومن بينها الحصول على رأس المال والخدمات والموارد التعليمية والرعاية الصحية والتقنية.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below