13 كانون الأول ديسمبر 2013 / 16:33 / بعد 4 أعوام

الأمم المتحدة: مقتل 27 في هجوم شنته ميليشيا بافريقيا الوسطى

بانجي (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الجمعة إن ميليشيا مسيحية قتلت 27 مسلما في قرية بجمهورية افريقيا الوسطى في هجوم يبرز الصعوبات التي تواجهها قوات فرنسا لاستعادة الاستقرار في مستعمرتها السابقة.

مسلحون من ميليشيا سيليكا في العاصمة بانجي يوم الجمعة. تصوير. ايمانويل براون - رويترز

وذكر مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أن الميليشيا المسيحية قتلت المسلمين يوم الخميس في قرية بوهونج الواقعة على مسافة نحو 75 كيلومترا من بلدة بوار في أقصى الغرب.

وقال المكتب في رسالة إلكترونية ”الوضع متوتر أيضا في عدد من البلدات من بينها بوكا وبوسانجوا وبوزوم حيث تستمر الهجمات والعمليات الانتقامية.“

واستولى متمردو سيليكا ومعظمهم من المسلمين على السلطة في مارس آذار وأطاحوا بالرئيس فرانسوا بوزيز. وقام المتمردون بسلسلة من الانتهاكات مما دفع جماعات مسيحية الى تشكيل ميليشيات عمقت بدورها الصراع الديني في البلاد.

وهاجمت الميليشيا المسيحية والمسلحون الموالون لبوزيز العاصمة الأسبوع الماضي مما أثار أعمال قتل وانتقام جديدة. ولقي ما يربو على 500 شخص حتفهم ونزح مئة ألف آخرين من منازلهم في العاصمة بانجي وحدها.

وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مذكرة ”ندين أي اعتداء على دور العبادة أو على الحرية الدينية وندعو جميع الطوائف إلى ضبط النفس.“

وأكد رئيس وزراء افريقيا الوسطى نيكولا تيانجاي يوم الجمعة أنه لن يترشح في الانتخابات المقبلة تماشيا مع اتفاق سياسي وقع في يناير كانون الثاني.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below