14 كانون الأول ديسمبر 2013 / 02:42 / منذ 4 أعوام

حشود تقتحم حواجز الشرطة لإلقاء نظرة الوداع على مانديلا

جثمان مانديلا في بريتوريا يوم الجمعة - رويترز

بريتوريا (رويترز) - تدفق عشرات الآلاف من المعزين على مقر الحكومة المركزية في بريتوريا عاصمة جنوب افريقيا يوم الجمعة واقتحم بعضهم حواجز أقامتها الشرطة لإلقاء نظرة الوداع على بطل الكفاح ضد نظام الفصل العنصري نلسون مانديلا في اليوم الأخير من ثلاثة أيام خصصت لذلك.

وقالت الحكومة في بيان إن نحو 100 ألف شخص ألقوا النظرة الأخيرة على رئيس جنوب أفريقيا السابق وهو رمز عالمي للمصالحة على مدى الأيام الثلاثة وإن أكثر من 50 ألفا منهم توافدوا يوم الجمعة للتعزية فيه.

ونظرا للتوافد الكثيف للراغبين في مشاهدة جثمان مانديلا على مبنى يونيون بيلدينجز الذي شهد تنصيبه عام 1994 ليصبح أول رئيس أسود للبلاد طلبت الحكومة من المواطنين الكف عن القدوم إلى النقاط التي خصصت لتجمعهم لنقلهم بالحافلات إلى المبنى.

وحدثت لحظات توتر عندما حاولت الشرطة إبعاد الناس.

واقتحم الحشد في شوجرواندز وهي إحدى النقاط المخصصة في بريتوريا لتجمع المواطنين لنقلهم بوابة معدنية عندما حاول ضباط منع الناس من المرور. وسقط البعض على الأرض وتدفق المئات قبل استعادة النظام.

وفي نقطة أخرى اضطرت الشرطة لدفع أناس حاولوا اجتياز الحواجز.

وانتهى اليوم دون وقوع حوادث أخرى بإعادة جثمان مانديلا الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر يناهز 95 عاما في موكب للشرطة إلى المستشفى العسكري الرئيسي حيث يقضي ليلته الأخيرة هناك.

وسينقل جثمانه جوا يوم السبت إلى إقليم الكاب الشرقي حيث يشيع يوم الأحد إلى مثواه الأخير في منطقة كونو أرض أجداده التي تقع على بعد 700 كيلومتر جنوبي جوهانسبرج.

وشكل وصول جيش من الصحفيين والمصورين الصحفيين ومصوري التلفزيون لتغطية جنازة الأحد كابوسا أمنيا لسلطات جنوب أفريقيا وفرصة للسكان المحليين لتحقيق مكاسب سريعة.

وفي بريتوريا عبر كثيرون عن استيائهم لعدم تمكنهم من إلقاء نظرة الوداع على مانديلا.

وامتدت طوابير الوافدين لعدة كيلومترات من المبنى الحكومي الواقع على تل يطل على العاصمة وحتى وسط المدينة نفسها.

وقالت إلسي نكونا وهي من سكان جوهانسبرج "لا أمانع في الانتظار فاليوم هو الأخير ويجب أن أقول له شكرا. ما حققته الآن هو بفضل هذا الرجل." وذكرت انها أخذت عطلة يومين من عملها لالقاء نظرة الوداع على مانديلا.

وانحنى البعض لدى مرورهم أمام النعش. واليوم الجمعة جلس حفيده ماندلا الى جوار النعش يستقبل الزوار بابتسامة.

وكان بعض الناس يقفون في طوابير منذ يوم الخميس.

وستكون الجنازة الرسمية لمانديلا يوم الأحد في كونو أصغر بالمقارنة مع مراسم التأبين يوم الثلاثاء وستركز على الاسرة لكن ستحضرها بعض الشخصيات الهامة منها الامير تشارلز ولي عهد بريطانيا ومجموعة من الزعماء الأفارقة ومن منطقة الكاريبي.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا إن محمد شريعة مداري نائب الرئيس الإيراني سيحضر الجنازة لكن الرئيس الامريكي الأسبق بيل كلينتون الذي كان يتوقع حضوره الجنازة لن يأتي.

وستشمل مراسم تشييع مانديلا في كونو المراسم العسكرية وطقوس الدفن التقليدية لقبيلته.

مانديلا

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below