16 كانون الأول ديسمبر 2013 / 19:48 / بعد 4 أعوام

مقتل 21 شخصا على الاقل بينهم نساء واطفال في شرق الكونجو

كينشاسا (رويترز) - قالت بعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في جمهورية الكونجو الديمقرطية ان ما لا يقل عن 21 شخصا بينهم نساء ورضيع قتلوا في مطلع الاسبوع بشرق البلاد.

وقال مارتن كوبلر رئيس بعثة حفظ السلام الدولية في بيان ان اغلب القتلى قطعوا إربا إربا حتى الموت فيما يبدو يومي الجمعة والسبت في قرى ليست ببعيدة عن بيني في اقليم كيفو بشمال الكونجو.

ولم يتضح المسؤول عن حوادث القتل لكنها تبرز التحديات التي يواجهها جيش الكونجو وقوات الامم المتحدة في اعادة الهدوء الى شرق البلاد رغم هزيمة متمردي حركة 23 مارس التي شنت اخطر انتفاضة في سنوات.

وقال كوبلر في البيان ”هذه الفظائع لن تمضي دون عقاب.“ واضاف البيان ان ثلاث فتيات اغتصبن فيما يبدو ثم قطعت رؤوسهن.

ولم يذكر البيان من يعتقد انه يتحمل مسؤولية الهجوم. ويعمل متمردو القوات الديمقراطية المتحالفة/الجيش الوطني لتحرير اوغندا التي تتخذ من الكونجو مقرا لها في المنطقة الى جانب عدد كبير من الجماعات الاخرى التي تعد مصدر ازعاج للمدنيين.

اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below