17 كانون الأول ديسمبر 2013 / 07:30 / منذ 4 أعوام

كيري يصل إلى الفلبين لتعزيز علاقات واشنطن مع حليفتها القديمة

كيري في هانوي يوم الإثنين (صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الأنباء)

مانيلا (رويترز) - هون وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الثلاثاء من شأن التوتر مع الصين حول نزاعات على السيادة في بحر الصين الشرقي وقال إن الجهود الأمريكية لتعزيز الأمن البحري في بحر الصين الجنوبي تجيء في اطار عملية معتادة لمساعدة الحلفاء على الدفاع عن أنفسهم بشكل أفضل.

وقال كيري إن النزاعات بين الدول يجب أن تحل سلميا من خلال التحكيم وإن الولايات المتحدة ستعلن موقفها إذا قامت الصين بتحركات منفردة تصعد الصراع.

وبعد يوم من الاعلان عن مساعدات أمريكية لتعزيز الامن البحري في جنوب شرق اسيا قيمتها 32.5 مليون دولار معظمها لفيتنام قال كيري إن الولايات المتحدة ستقدم 40 مليون دولار للفلبين على مدى السنوات الثلاث المقبلة لتعزيز قدرتها على مراقبة بحر الصين الجنوبي.

وقال كيري في مؤتمر صحفي مع نظيره الفلبيني ألبرت ديل روساريو "لا نرى في الوضع تصاعدا للتوتر ولا نريد توترا متصاعدا.

"ما نشارك فيه هو عمليات عادية نعمل من خلالها مع الدول الأخرى لتعزيز قدرتها على الحماية البحرية."

وذكر كيري أن الولايات المتحدة لم تتخذ أي موقف بشأن مطالب سيادية محددة لأي دولة لكنها لا تتفق مع الطريقة التي عززت بها الصين موقفها في نزاع مع اليابان في بحر الصين الشرقي.

وقال "لا نتناول هذا الأمر بوجهة نظر خاصة تجاه الصين الا حين تتخذ الصين خطوة احادية الجانب فسنعلن موقفنا ونوضح ما نتفق ونختلف معه."

وأضاف أن الولايات المتحدة ستقف بجانب حلفائها في المنطقة الذين يحاولون حل النزاعات مع الاخرين بالطرق القانونية.

وكان تأكيد الصين على سيادتها على مساحة كبيرة في بحر الصين الجنوبي قد وضعها في خلاف مباشر مع فيتنام والفلبين اللتين زارهما كيري وكذلك مع بروناي وتايوان وماليزيا التي تزعم أحقيتها على أجزاء أخرى من بحر الصين الجنوبي.

ولدى الفلبين خطة إنفاق بقيمة 1.7 مليار دولار لتعزيز قدراتها العسكرية خاصة أنظمة المراقبة والاشراف على حدودها البحرية في بحر الصين الجنوبي.

وسيطرح الأمن البحري كثيرا في محادثات كيري مع مسؤولي الحكومة في الفلبين مثلما طرح بقوة في محادثاته بفيتنام.

وقالت الولايات المتحدة إنها تقف على الحياد في هذه النزاعات لكنها تحركت في الاسابيع القليلة الماضية للدفاع عن حلفائها في المنطقة بعد خطوات جديدة اتخذتها بكين للسيطرة على المياه الاقليمية.

ويتوجه كيري يوم الأربعاء إلى تاكلوبان في وسط الفلبين مركز الاعصار الكبير هايان الذي سوى بلدات وقرى بالأرض في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني. وأسفرت العاصفة عن مقتل أكثر من ستة آلاف شخص وتشريد أربعة ملايين.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below