رجل دين تركي يلعن المسؤولين عن حملة تطهير في الشرطة

Sat Dec 21, 2013 10:40am GMT
 

انقرة (رويترز) - دعا رجل الدين التركي فتح الله جولن الله لينزل عقابه على المسؤولين عن حملة تطهير ضباط الشرطة الذين شاركوا في تحقيقات فساد في أول تعليق على القضية التي هزت النخبة الحاكمة في البلاد وباتت تمثل أكبر تحد لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

ووصف اردوغان اعتقال عشرات من الاشخاص الذين يعتبرون مقربين من الحكومة بانها "عملية قذرة" تستهدف تقويض حكمه. وأقصي عشرات من قيادات الشرطة من مناصبهم منذ بدء حملة الاعتقالات.

واحجم اردوغان عن ذكر اسم جولن الذي يتمتع بنفوذ في دوائر الشرطة والقضاء بوصفه المحرك وراء التحقيقات لكن الخلافات احتدمت بين حركة جولن واردوغان في الأشهر القليلة الماضية.

وقال جولن في تسجيل جرى تحميله على احدى صفحاته على الانترنت يوم الجمعة "أولئك الذين لا يرون اللص ويتعقبون من يحاولون الامساك به والذين لا يرون جريمة القتل ويحاولون تشوية اخرين باتهام الابرياء .. اللهم احرق بيوتهم وخرب ديارهم وفرق جمعهم."

ويقيم جولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
صورة من ارشيف رويترز لرجل الدين التركي فتح الله جولن. تستخدم الصورة للاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية. يحظر استخدام الصورة داخل تركيا