21 كانون الأول ديسمبر 2013 / 21:45 / منذ 4 أعوام

تقلص الاغلبية البرلمانية للائتلاف الحاكم في اليونان

اثينا (رويترز) - تقلصت الاغلبية البرلمانية للائتلاف الحاكم في اليونان الي ثلاثة مقاعد فقط يوم السبت بعد أن تمرد مشرع بسبب قانون جديد مثير للخلاف يوسع الضرائب العقارية لتشمل الارض الزراعية.

رئيس الوزراء اليوناني انتونيس ساماراس في بروكسل يوم 20 ديسمبر كانون الاول 2013 - رويترز

وتقلصت الاغلبية التي حققها الائتلاف الذي يقوده رئيس الوزراء انتونيس ساماراس من 26 مقعدا عقب انتخابات العام الماضي الي الحد الذي يثير خطر عدم استقرار سياسي قد يعرقل تعافي الاقتصاد وقدرة اليونان على تلبية الاهداف المحددة في برنامج دولي للانقاذ المالي.

وطرد ساماراس المشرع بايرون بوليدوراس من المجموعة البرلمانية لحزبه المحافظ بعد ان رفض مساندة قانون الضرائب الجديد الذي طالب به مقرضو اليونان.

وقال بوليدوراس ”شره المقرضين وسوء تقديرهم يقودونا مباشرة نحو ازمة انسانية.“

وبطرده ينخفض عدد اعضاء المجموعة البرلمانية للحكومة الائتلافية المحافظة-الاشتراكية إلي 153 في البرلمان المؤلف من 300 عضو.

ويحل التشريع الجديد -الذي اقر يوم السبت محل ضريبة عقارية اثارت غضبت واسعا يجري تحصيلها عبر فواتير الكهرباء- بضريبة اوسع على الملكية العقارية بما في ذلك الحيازات من الارض الزراعة.

وتعاني اليونان ست سنوات من الركود وبطالة قياسية تبلغ حوالي 27 بالمئة مع تنفيذها سياسات للتقشف بمقتضى بنود إتفاق للانقاذ المالي قيمته 240 مليار يورو مع الاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقدالدولي.

إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below