23 كانون الأول ديسمبر 2013 / 08:08 / منذ 4 أعوام

المحتجون في تايلاند يسعون لمنع الانتخابات والعملة تتراجع

متظاهرون مناهضون للحكومة في تايلاند يوم الاثنين - رويترز

بانكوك (رويترز) - انخفضت العملة التايلاندية يوم الاثنين الى ادنى مستوياتها في أربع سنوات تقريبا فيما ازدادت حدة الأزمة السياسية حيث يحاول محتجون معارضون للحكومة منع المرشحين من تسجيل اسمائهم للمشاركة في الانتخابات التي تجري في فبراير شباط.

واحتشد عشرات الآلاف من المحتجين في مختلف أنحاء العاصمة يوم الاحد متمسكين باستقالة رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا شقيقة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا الذي يعيش في منفى اختياري.

ولاتزال ينجلوك ترأس حكومة تسيير أعمال بعد أن دعت لانتخابات مبكرة في الثاني من فبراير شباط في محاولة لتهدئة التوتر.

وقرر حزب المعارضة الرئيسي مقاطعة الانتخابات حيث يحاول منعها من تولي رئاسة الوزراء لولاية جديدة وإنهاء نفوذ عملاق الاتصالات السابق تاكسين.

ويعد هذا المشهد مألوفا في بلد يشهد جمودا منذ ثماني سنوات بين مؤيدي ومعارضي تاكسين الذي فاز بكل الانتخابات منذ عام 2001 اذ ان له قاعدة دعم عريضة بين فقراء الريف في الشمال والشمال الشرقي.

وأضر هذا الصراع بالعملة في ثاني اكبر اقتصاد في جنوب شرق اسيا بعد المظاهرات التي لا تبدو نتيجتها واضحة. وانخفض البات الى 32.71 مقابل الدولار الامريكي وهو أدنى مستوى منذ مارس آذار 2010 وفقا لما تشير اليه بيانات تومسون رويترز.

وزادت حدة الأزمة مطلع هذا الاسبوع حين قرر الحزب الديمقراطي المعارض مقاطعة انتخابات فبراير شباط قائلا إن تاكسين شوه النظام الديمقراطي وخذل البلاد.

ويقود الاحتجاجات سوتيب توجسوبان وهو ديمقراطي سابق لا تستهدف حملته السياسة بقدر ما تستهدف إضعاف نفوذ عائلة شيناواترا قبل الانتخابات التي يرجح ان يفوز بها حزب بويا تاي (من اجل التلايلانديين).

وتوعد يوم الاحد بأن يمنع أنصاره المرشحين من تسجيل اسمائهم وهي عملية طويلة بدأت يوم الاثنين.

وبدأ آلاف المحتجين يتجمعون بعد منتصف الليل على مرأى قوات الشرطة والجيش حول استاد رياضي في بانكوك ستجري فيه عملية تسجيل المرشحين.

وبحلول الساعة 11 صباحا (0400 بتوقيت جرينتش) وصل مرشحون يمثلون 34 حزبا للتسجيل. وقال مسؤول في مفوضية الانتخابات إن تسعة منهم نجحوا في التسجيل بينما سيتقدم 25 بشكاوى للشرطة.

وقال سومتشاي سريسوتياكورن عضو مفوضية الانتخابات للصحفيين إن عملية التسجيل قد تمتد لما بعد يوم الجمعة -وهو الموعد المقرر لانتهائها- اذا لم يتم تسجيل عدد كاف من المرشحين.

وحذرت الشرطة المحتجين من أنهم يجازفون بالسجن او دفع غرامة اذا عرقلوا العملية.

ويريد سوتيب تعليق العمل بالنظام الديمقراطي وأن يتولى ”مجلس شعبي“ معين إجراء إصلاحات قبل أي انتخابات.

من بايرات تمبايروجانا

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below