25 كانون الأول ديسمبر 2013 / 12:47 / بعد 4 أعوام

البابا في أول رسالة له بمناسبة عيد الميلاد: كونوا صناعا للسلام

البابا فرنسيس يلوح الى المشاركين في احتفالات عيد الميلاد من شرفة كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان يوم الاربعاء. رويترز

مدينة الفاتيكان (رويترز) - دعا البابا فرنسيس في احتفال يوم الاربعاء بأول عيد ميلاد للسيد المسيح منذ توليه رئاسة الفاتيكان إلى الحوار لانهاء الصراع في جنوب السودان وكل الحروب وطالب الجميع بأن يكونوا صناعا للسلام.

وفي كلمة ألقاها أمام عشرات الالاف من شرفة كنيسة القديس بطرس التي سبق وأطل منها يوم 13 مارس اذار بعد اختياره لمنصب البابا وجه مناشدة أخرى لانقاذ البيئة من "الطمع والجشع البشري".

وركز البابا الزعيم الروحي للكاثوليك البالغ عددهم 1.2 مليون شخص في أولى رسائله (للمدينة والعالم) بمناسبة عيد الميلاد على السلام. ودعا إلى "الوئام الاجتماعي في جنوب السودان حيث تسببت الاضطرابات الحالية في سقوط العديد من الضحايا وتهدد التعايش السلمي في هذه الدولة الشابة."

وقدمت حشود من أنحاء العالم إلى الفاتيكان للاستماع إلى رسالة البابا الجديد بمناسبة عيد الميلاد.

ودعا البابا أيضا إلى الحوار لانهاء الصراعات في سوريا ونيجيريا وجمهورية الكونجو الديمقراطية والعراق وصلى من أجل "نتيجة مرضية" لمحادثات سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأضاف "تحطم الحروب حياة الكثيرين وتضر بها." وقال إن أكثر ضحايا الحروب هم الاطفال وكبار السن والنساء والمرضى.

وقال "الرب هو السلام.. دعونا نسأله ان يساعدنا لنكون صناعا للسلام في كل يوم.. في حياتنا وعائلاتنا.. في مدننا وبلادنا وفي العالم أجمع."

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below