26 كانون الأول ديسمبر 2013 / 15:52 / بعد 4 أعوام

البابا يستنكر ممارسة التمييز والعنف ضد المسيحيين

مدينة الفاتيكان (رويترز) - ندد البابا فرنسيس يوم الخميس بممارسة التمييز ضد المسيحيين بمن فيهم المقيمون في دول يكفل فيها القانون نظريا الحرية الدينية.

البابا فرنسيس يلقي كلمة في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان يوم الخميس. رويترز

وتلا البابا صلواته وخطبته ظهر يوم الخميس أمام الآلاف بساحة القديس بطرس في اليوم الذي تحيي فيه الكنيسة الكاثوليكية ذكرى القديس اسطفانوس أول شهدائها.

وطلب البابا الأرجنتيني (77 عاما) من الحشد الوقوف دقيقة صمت من أجل ”المسيحيين الذين يتهمون ظلما ويخضعون لكل أنواع العنف.“

وقال فرنسيس الذي يحتفل بأول عيد ميلاد له منذ توليه البابوية إن ما يتعرض له المسيحيون من ”قيود وتمييز“ لا يقتصر فقط على الدول التي لا تمنح الحرية الدينية الكاملة لشعوبها بل يواجهونه كذلك في الدول ”التي تكفل صوريا الحريات وحقوق الإنسان.“

وأضاف ”هذا الظلم يجب التنديد به واستئصاله.“

ولم يذكر فرنسيس دولا بعينها ولكن الفاتيكان حث السعودية كثيرا على رفع الحظر المفروض على ممارسة المسيحيين لشعائرهم الدينية علنا.

وشهد هذا العام حوادث تعصب وهجمات على المسيحيين في مصر واندونيسيا والعراق والسودان ونيجيريا وغيرها من البلدان التي يكفل فيها القانون حقوقهم.

وخرج البابا فرنسيس عن النص المكتوب للعظة وقال إن المسيحيين الذين يعانون من التمييز أو العنف ”هم اليوم أكثر عددا من العصور الأولى للكنيسة.“

وكان الفاتيكان عبر أيضا عن قلقه مما وصفه البابا السابق بنديكت السادس عشر ”بأشكال معقدة من العداء“ ضد المسيحيين في الدول الغنية مثل فرض قيود على استخدام الرموز الدينية في الأماكن العامة.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below