31 كانون الأول ديسمبر 2013 / 08:23 / بعد 4 أعوام

متحدث حكومي: ارتفاع عدد القتلى في هجمات بالكونجو إلى 100

جنود على متن سيارة في طريقها لمبنى التلفزيون الرسمي في كينشاسا يوم الاثنين - رويترز

كينشاسا (رويترز) - قالت حكومة جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم الثلاثاء إن نحو مئة شخص قتلوا يوم الإثنين في اشتباكات بين قوات الامن وأنصار القس بول جوزيف موكونجوبيلا الذي يدعي النبوة بعد أن حاولوا السيطرة على المطار وثكنة عسكرية والتلفزيون الحكومي.

واضاف لامبرت ميندي المتحدث باسم الحكومة إن موكونجوبيلا الذي يطلق على نفسه لقب "نبي الخلود" هارب من السلطات.

وقال موكونجوبيلا الذي خسر الانتخابات الرئاسية عام 2006 إن الهجمات تأتي ردا على مضايقات الحكومة لانصاره.

وهاجم شباب مسلح المطار وثكنة عسكرية ومقر التلفزيون الحكومي في كينشاسا يوم الاثنين لكن قوات الامن تمكنت من صدهم. وقالت الحكومة في وقت سابق ان عشرات الاشخاص قتلوا.

وذكر شهود عيان ان اشتباكات وقعت بين انصار موكونجوبيلا وقوات الامن ايضا في كنيسة يديرها موكونجوبيلا في بلدة لوبمباشي في شرق البلاد يوم الاثنين.

وانتقد القس قرار الرئيس جوزيف كابيلا عقد سلام مع المتمردين التوتسي في شرق الكونجو قائلا ان الرئيس رضخ لضغوط رواندا.

وتكافح جمهورية الكونجو الديمقراطية لخروج من عقود من العنف وعدم الاستقرار خاصة في شرق البلاد الذي قتل فيه ملايين الاشخاص اغلبهم بسبب الجوع والمرض. وتتمركز قوة حفظ سلام تابعة للامم المتحدة قوامها 21 الف شخص في البلاد.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below