1 كانون الثاني يناير 2014 / 12:04 / بعد 4 أعوام

بوتين يزور مصابي تفجيري فولجوجراد

فولجوجراد (روسيا) (رويترز) - زار الرئيس فلاديمير بوتين يوم الأربعاء المصابين في التفجيرين اللذين وقعا في مدينة فولجوجراد بجنوب روسيا وندد بالهجومين اللذين أثارا مخاوف أمنية قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها بلاده العام الحالي.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يزور احد الناجين من التفجيرين اللذين وقعا في مدينة فولجوجراد بجنوب روسيا في مستشفى في فولجوجراد يوم الاربعاء. رويترز

ووصل بوتين قبل الفجر بعد أن توعد في كلمة بمناسبة العام الجديد ”بالقضاء“ على من وصفهم بالإرهابيين وهو تصريح يستهدف الانفصاليين الإسلاميين الذين يتخذون من شمال القوقاز قاعدة لهم.

وقال الرئيس الروسي في تصريحات أدلى بها في بداية اجتماع مع مسؤولين أمنيين كبار وبثها التلفزيون ”مهما كانت دوافع المجرمين فإنه لا يمكن تبرير الجرائم ضد المدنيين خاصة النساء والأطفال.“

وأضاف بوتين خلال الزيارة ”وضاعة الجريمة او الجرائم التي ارتكبت هنا في فولجوجراد لا تحتاج الى تعليق إضافي.“

وأسفر تفجير انتحاري في محطة القطارات الرئيسية في فولجوجراد بعد ظهر يوم الأحد عن مقتل 18 شخصا على الاقل ونفذت انتحارية تفجيرا ثانيا في حافلة كهربائية خلال ساعة الذروة صباح يوم الاثنين أودى بحياة 16 شخصا على الاقل.

وزار بوتين المصابين ووضع الزهور في موقع تفجير الحافلة الكهربائية.

وزاد التفجيران المخاوف من وقوع مزيد من الهجمات قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها روسيا في فبراير شباط في منتجع سوتشي على البحر الاسود على بعد 690 كيلومترا جنوب غربي فولجوجراد.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below