3 كانون الثاني يناير 2014 / 12:37 / بعد 4 أعوام

الاقتصاد التايلاندي في خطر بسبب التناحر السياسي الذي ينذر باحتجاجات حاشدة

وزير مالية تايلاند كيتيرات نا رانونج في بانكوك يوم 3 ديسمبر كانون الاول 2012 - رويترز

بانكوك (رويترز) - أبدى وزير مالية تايلاند قلقه يوم الجمعة من ضعف قيمة العملة والاضرار التي تلحق بالاقتصاد في حين يستعد محتجون ومناهضون للحكومة لاحتشادات ضخمة هذا الشهر تهدد بدفع البلد المنقسم إلى حالة من الفوضى.

وقال الوزير كيتيرات نا رانونج إن مشروعات بنية اساسية مخطط لها بقيمة 65 مليار دولار تهدف إلى تعزيز الاقتصاد المتضرر من التوتر السياسي وتراجع الصادرات ستؤجل حتى نهاية العام.

ويريد محتجون يسعون للإطاحة برئيسة الوزراء يانجلوك شيناواترا تعليق الديمقراطية الوليدة في تايلاند بإلغاء انتخابات مقررة في فبراير شباط وتشكيل "مجلس شعب" لإصلاح النظام السياسي.

ويعتزمون "إغلاق" بانكوك من 13 يناير مما يعمق حالة عدم وضوح الرؤية بشأن انتخابات كان من المرجح ان يفوز فيها حزب ينجلوك.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below