3 كانون الثاني يناير 2014 / 12:57 / منذ 4 أعوام

نائبان كرديان يطلبان الافراج عنهما بعد حكم محكمة تركية

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قضت المحكمة الدستورية في تركيا بأن احتجاز نائبين كرديين لفترة طويلة على ذمة محاكمتهما بتهمة دعم المقاتلين يعد انتهاكا لحقوقهما مما زاد من فرص الافراج عنهما في خطوة ستعزز عملية السلام.

وفاز النائبان جولسر يلديريم وابراهيم ايهان بمقعدين عن حزب السلام والديمقراطية الموالي للاكراد في انتخابات عام 2011 لكنهما محبوسان احتياطيا منذ عدة سنوات ويتهمان بدعم مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وقد يؤدي الافراج عنهما إلى أدائهما القسم في البرلمان مما سيساعد على بناء الثقة في محادثات السلام بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني. وتهدف المحادثات إلى انهاء صراع في جنوب شرق تركيا راح ضحيته 40 ألف شخص على مدى ثلاثة عقود.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية يوم الجمعة أن المحكمة الدستورية -وفي رد على طلبات شخصية قدمها النائبان- قضت بأن احتجازهما ينتهك حقوقهما كمسؤولين منتخبين.

وقال محامو النائبين إنهما تقدما بعد ذلك بطلبات للافراج عنهما في مدينة ديار بكر بجنوب شرق تركيا أمام محكمة رفضت من قبل طلبات مشابهة.

ولم يتضح موعد بت المحكمة في الطلبات.

وتقدم نواب آخرون عن حزب السلام والديمقراطية بطلبات مشابهة للمحكمة الدستورية لكنها لم تصدر حكمها بعد.

وأدى مصطفى بالباي النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض القسم في البرلمان في العاشر من ديسمبر كانون الاول عقب الافراج عنه من سجن قضى فيها قرابة خمس سنوات لاتهامه بالتآمر.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below